قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أعرب رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة عن أمله في أن تكون القمة العربية في الدوحة قمة quot;الوفاق العربيquot;، مشيرا إلى أن الخلافات العربية والفلسطينية تصب في صالح إسرائيل. ودعا السنيورة في حوار مع مجلة quot;الاهرام العربيquot; الى ان تدفع القمة للتوجه نحو الاستفادة من الفرص المتاحة نتيجة جو المصالحات الذي اطلقه الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز في القمة العربية الاقتصادية التي استضافتها دولة الكويت مؤخرا.

ورأى ان العرب امامهم حاليا العديد من العوامل الايجابية وquot;النوافذ المفتوحةquot; منها قدوم الادارة الاميركية الجديدة ورغبتها في الانفتاح على الجميع، داعيا الدول العربية الى استخدام هذه الفرص بشكل سليم.

ونفى السنيورة ان تكون مذكرة التفاهم بين الحكومة اللبنانية والمحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة قتلة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري تمس بالسيادة اللبنانية، موضحا ان هذه المذكرة تتعلق بالبرنامج التطبيقي لنظام المحكمة ولا تأخذ شيئا من صلاحيات المدعي العام الدولي.

وحول العلاقات اللبنانية - السورية حاليا اكد ان بلاده تنظر دائما الى العلاقات مع سوريا على انها علاقة بين جارين شقيقين حريصين على ان تكون ودية ومبنية على الندية والاحترام الكامل للسيادة والاستقلال وحرية القرار. وأضاف quot;ان سوريا تلعب دورا مهما فى المنطقة ونحن نؤيدها في كل قضاياها والجميع يعرف انه عندما تعرضت سوريا لأكثر من تحد كان لبنان اول بلد عربي يقف الى جانبها ولا نقول ذلك منة على احد انما لأنه موقفنا وهذا ما ينبغي ان يكونquot;.

وعن العلاقات العربية مع ايران اكد السنيورة حرص لبنان والدول العربية على علاقة سوريا مع ايران فهي على الحدود الشرقية للدول العربية، مشيرا الى ضرورة ان تبنى العلاقات العربية - الايرانية على الاحترام الحقيقي وعدم تدخل ايران في الشؤون الداخلية للدول العربية.