قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: بحث الرئيس الاميركي باراك اوباما مع نظيره الافغاني حميد كرزاي الخطوط العريضة للاستراتيجية الاميركية الجديدة لمكافحة تمرد حركة طالبان في افغانستان.

وقالت الرئاسة الافغانية في بيان ان quot;الرئيس الاميركي زود الرئيس الافغاني بمعلومات حول النقاط الرئيسة للاستراتيجية الجديدة لبلاده، مشيرا الى انها ستعلن قريباquot;.

ومن المرجح الاعلان عن هذه الاستراتيجية الجديدة خلال المؤتمر الدولي حول افغانستان المقرر اجراؤه في لاهاي برعاية الامم المتحدة في 31 اذار/مارس.

وستتضمن الاستراتيجية الاميركية الجديدة زيادة كبيرة في الدعم المدني لافغانستان ومزيدا من التأهيل للجيش الافغاني والشروع في حوار مع المتمردين. وبالموازاة قرر البيت الابيض شمول باكستان باستراتيجيه الجديدة عبر زيادة الدعم الاميركي لهذا البلد لدفعه الى التعامل بحزم اكبر مع المتمردين الاسلاميين المتمركزين على الحدود الباكستانية-الافغانية.

ووعد باراك اوباما، الذي جعل من جبهة افغانستان احدى اولوياته الدولية، بارسال 17 الف جندي اميركي اضافي الى هذا البلد، الذي تضاعفت فيه منذ عامين اعمال العنف التي يقف وراءها المتمردون رغم انتشار اكثر من 75 الف جندي دولي فيه.

ومن المقرر ان يشارك كرزاي في هذا المؤتمر وكذلك الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون.

الى ذلك، قال دينيس بلير مدير الاستخبارات القومية الاميركية ان على الولايات المتحدة ان تعمل على تحسين عملية جمع الاستخبارات في افغانستان.وصرح للصحافيين quot;يجب ان نرفع مستوى الدعم الاستخباراتي في افغانستانquot;.