قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: قال المحامي عدنان سليمان رئيس منظمة حقوق الانسان في سوريا quot;مافquot; في تصريح خاص لايلاف ان المنظمة عقدت مؤتمرا خاصا بها مؤخرا ، وانتخبت 13 عضوا لمجلس الأمناء كما اُنتخب هو رئيسا جديدا للمنظمة.

وأشار الى ان ماف منظمة حقوقية تعنى بشؤون السوريين المنتهكة حقوقهم جميعا عربا واكرادا ، وشدد انها منظمة تعمل من اجل جميع السوريين، واضاف انها ترصد الانتهاكات وتعنى بكل الملفات الحقوقية لافتا الى تقسيم مجلس الامناء الى لجان قانونية واعلامية والتنظيم ولجنة المرأة والطفل.

واكد ان مرجعية المنظمة هو الدستور السوري ومبادىء الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهدين الدوليين والاتفاقات التي وقعت عليها سوريا .

ونفى تعرض أعضاء منظمته بعد تشكيلها الجديد الى اية استدعاءات ، معتبرا ان ما ينقص الحركة الحقوقية هو الترخيص للمنظمات لنشر ثقافة حقوق الانسان واقامة الدورات المتخصصة .

وقال ان هدف منظمته ليس فقط قضايا المعتقلين السياسيين بل ان المنظمة تعمل على كل ما من شأنه الصلة بحقوق الانسان ، وترصد الانتهاكات دون أي يكون لديها اية انتماءات سياسية.

واضاف نحن نحضر المحاكمات بصفة مراقب كما نتحقق من الانتهاكات من اكثر من مصدر ونتوخى الدقة وصحة المعلومة ، كما تابع اننا في المنظمة نترافع مع معتقلي الرأي والضمير ونحضر الجلسات بشكل طوعي ومجاني.

واعتبر ان للمنظمات الحقوقية دور ايجابي وان مرجعيتها الاساسية مرجعيات حقوقية ، ووصف علاقة منظمته بالمنظمات الحقوقية الأخرى بالعلاقة العادية .

الا انه كان من الملاحظ ان سليمان كان يعمل على مد الجسور مع الناشطين والحقوقيين عبر زيارة دمشق قاما من الحسكة والالتقاء بهم كما كان لافتا ان فرع المنظمة في الخليج يحاول ان يعمل جاهدا ويرفد ملفات المنظمة.