قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توسيع التعاون والحوار بين الإمارات العربية المتحدة وروسيا
موسكو: يبحث رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين مع نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يوم غد الثلاثاء شؤون التعاون الاقتصادي والاستثماري، والوضع في الشرق الأوسط، ومنطقة الخليج.

وقال مصدر في الحكومة الروسية إن مباحثات الجانبين ستشمل مشاريع استثمارية على أراضي روسيا، ومشاركة شركات روسية في مشاريع الطاقة في الإمارات. وأضاف: quot;إن رئيسي حكومتي البلدين سيركزان بشكل خاص على بحث سبل توسيع التعاون التجاري- الاقتصادي والاستثماري، وكذلك مساهمة شركات روسية في تنفيذ مختلف مشاريع الطاقة في السوق الإماراتيةquot;.

ويذكر أن الإمارات تضم أكثر من 400 ممثلية لشركات روسية، ونحو 350 مؤسسة روسية إماراتية مشتركة في مجالات التجارة والنقل والسياحة والفندقة. ووصل حجم التبادل التجاري بين روسيا والإمارات في عام 2008 الى 846.4 مليون دولار.

وتؤكد روسيا على وجود طاقات كبيرة لمضاعفة حجم الصادرات الروسية الى الإمارات، بما في ذلك منتجات تصنيع المكائن والصناعات المعدنية والتقنيات الجوية والإلكترونية. وقال المصدر الحكومي الروسي إن الجانبين الروسي والإماراتي يبحثان سبل التعاون في مجال التكنولوجيا العالية كالاستخدام السلمي للطاقة الذرية والفضاء.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد ذكر في تصريح لنوفوستي قبل مغادرته إلى موسكو على رأس وفد إماراتي اليوم، أن هذه الزيارة تهدف الى توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين ومواصلة الحوار الثقافي والإنساني.

وأعرب رئيس الحكومة الإماراتية عن ثقته بأن المباحثات المرتقبة في موسكو مع الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف ورئيس الحكومة فلاديمير بوتين ستتمخض عن نتائج إيجابية في مختلف المجالات والميادين، وتتكلل بالتوصل إلى وجهات نظر مشتركة، وأفكار جديدة تعزيزا للعلاقات الثنائية على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.