قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد حميدة من القاهرة: كشفت تقاريرعن حصول سوريا وإيران على معونات أمريكية نووية، وقالت صحيفة quot;وول ستريت جورنالquot; فى تقرير لها ان البلدين اللتين تطاردهما اميركا بدعم الإرهاب استفادتا من برنامج تموله واشنطن يهدف الى تعزيز الاستخدام السلمي للطاقة النووية .
وتأتى هذه المعلومات فى وقت تعرب فيه الولايات المتحدة عن مخاوفها من امتلاك إيران لأسلحة نووية، وتوجيه ضربه الى منشات سورية بزعم أنها تعد لإقامة مشاريع نووية بالتعاون مع سوريا، وقد وصلت العلاقة بين واشنطن من جهة ودمشق وطهران من الجهة الأخرى الى طريق مسدود فى عهد الإدارة الأميركية السابقة بقيادة جورج بوش، ويحاول الرئيس الحالي باراك اوباما إتباع منهج مختلف يقوم على الحوار بدلا من التهديدات وفرض العقوبات الاقتصادية .
ووفقا للمعلومات التى نقلتها الصحيفة عن تقرير رسمي للكونجرس الأميركي، حصلت كلا البلدين على معونات تقدر بحوالي 29 مليون دولار بواقع 15 مليون لإيران و14 مليون لسوريا، في إطار برنامج الوكالة الدولية للطاقة الذرية للتعاون التكنولوجي، تبلغ ميزانيته 55 مليون دولار، حصلت منها السودان وكوريا على 11 مليون دولار أيضا.
وقال التقرير ان إيران حصلت على هذا المبلغ فى الفترة ما بين 1997 و2007، بمعنى أنها حصلت على المبلغ المذكور إبان الإدارة السابقة بقيادة جورج بوش، تلك الفترة التى حفلت بالشد والجذب بين طهران وواشنطن، وهو ما يثير علامات استفهام كثيرة ويدعو للدهشة حول الازدواجية فى التعامل ما بين عداء فى الظاهر وتعاون وود فى الخفاء.
ويقوم البرنامج وفقا لما ذكره التقرير بتمويل المشاريع المعنية بالطاقة النووية،ويهدف الى اشراك اكبر عدد بين الدول دون ان يفرق بينها على أساس سيئة او جيدة، غير ان هناك بعض المشاريع تمول من خلاله لا علاقة لها بذلك . ووصف التقرير رقابة الولايات المتحدة على البرنامج بأنها ضعيفة، مشيرا الى ان المسئولين بالخارجية والدفاع لا يعرفون شيئا عن المشاريع وطبيعتها سوى عناوينها فقط.