قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يناقش دور نقابات الصحافيين وجمعياتهم في تطوير المهنة
الملتقى العربي ينطلق في الكويت تحت شعار الإعلام والتنمية

إيلاف من الكويت: تنطلق في الكويت في الخامس من الشهر الجاري، فعاليات الملتقى الإعلامي العربي، الذي يحظى بأهمية كبيرة على الساحة الإعلامية، ليس فقط على المستوى العربي، إنما على المستوى العالمي أيضًا، فقد بات الملتقى الإعلامي العربي محط أنظار واهتمام

الزميل سلطان القحطاني

الكثيرين من رواد الإعلام والصحافة، وكذلك أصبح يحظى باهتمام المؤسسات العالمية ذات العلاقة بالإعلام والصحافة على الصعيد العالمي.

من المقرر أن يكرم الملتقى الإعلامي الزميل سلطان القحطاني، مدير تحرير الشؤون السعودية في صحيفة quot;إيلافquot; لحصوله على جائزة أفضل صحافي شاب في العالم العربي، والتي سيتسلمها من رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر الصباح على هامش فعاليات الملتقى.

ونال الزميل سلطان القحطاني الجائزة مؤخرًا متفوقًا على عدد كبير من الصحافيين الشباب في العالم العربي، علمًا انه إلتحق بـquot;إيلافquot; عام 2003 بعد رحلة متفرقة بين الصحف السعودية قبل أن يتولى إدارة تحرير مجلة quot;المميزونquot; والتي غادرها إلى العمل في صحيفة الزمان اللندنية حتى استقر به المطاف أخيرًا في quot;إيلافquot;، كما أنجز عددًا من الدورات التدريبية في صحيفة النهار اللبنانية ومعهد الدراسات الإفريقية والشرق أوسطية في لندن s.a.o.s. وانتقل إلى لندن لمتابعة نشاطاته الصحافية والبحثية منذ أكثر من عام.

كذلك تعتبر القضايا التي يطرحها الملتقى المناقشة في دوراته قضايا حيوية، وقد أصبحت هذه القضايا عوامل جذب للكثير من الشخصيات الإعلامية والصحافية المرموقة، وكذلك للمؤسسات الدولية المعنية بالعمل الإعلامي والصحافي، كما تعد هذه القضايا ترسيخًا لمبادئ الملتقى الإعلامي العربي وأهدافه، والذي يضع نصب عينيه تطوير الإعلام العربي، والمجتمع العربي بشكل عام.

وينطلق الملتقى تحت شعار ( الإعلام والتنمية)، وتحت رعاية الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويت، وقد اكتسب الملتقي الإعلامي العربي هذه السمعة الكبيرة من خلال حرصه على دعوة كبار الشخصيات العربية، كذلك دعوته إلى أبرز الشخصيات الأجنبية العاملة في مجال الإعلام والصحافة، وأيضًا حرصه على مشاركة المؤسسات الكبرى في فعاليات دوراته التي يقيمها بشكل دوري كل عام.

ومن أبرز الشخصيات التي سوف تحضر للمشاركة في فعاليات الدورة السادسة للملتقي، جيم بوملحة رئيس الإتحاد الدولي للصحافيين، وبتينا بيترس رئيسة المنتدى العالمي لتنمية وسائل الإعلام، وتعتبر مشاركة بوملحة وبيترس من اللمحات الايجابية التي استطاع الملتقي الإعلامي العربي أن يحققها في هذه الدورة، فبجانب مشاركة نخبة من أبرز رواد الإعلام والصحافة في العالم العربي، تأتي مشاركة مسؤولين دوليين يمثلان مؤسستين عالميتين لهما ثقلهما في عالم الإعلام والصحافة.

حيث يعتبر الإتحاد الدولي للصحافيين من أهم المؤسسات العالمية المعنية بحقوق الصحافيين على مستوي العالم، فالاتحاد يعمل من أجل توفير بيئة صالحة للعمل الصحافي، وكذلك يعمل من أجل الحفاظ على حقوق الصحافيين، وتوفير الأمان لهم كي يستطيعوا أن يقوموا بمهنتهم الشريفة على أكمل وجه.

وقد أعرب بوملحة عن مدى حرصه على حضور فعاليات الملتقي الإعلامي العربي، خاصة أن الملتقى في هذه الدورة سوف يناقش دور نقابات وجمعيات الصحافيين في تطوير العمل الصحفي، وكذلك سوف تناقش الجلسة واجبات هذه النقابات والجمعيات تجاه الصحافيين، وتجاه الصحافة بوجه عام، مشيرًا إلى هذا النجاح الذي حققه الملتقى في دوراته السابقة، وتميزه باستقطاب عدد كبير من أبرز شخصيات الصحافة والإعلام.

ومن جانبها، أبدت بتينا بيترس رئيسة المنتدى العالمي لتنمية وسائل الإعلام اهتمامها بحضور فعاليات الدورة السادسة، خصوصاً وأن هذه الدورة تحمل شعار ( الإعلام والتنمية)، وهو ما اعتبرته بيترس جزءًا لا يتجزأ من أولويات عمل المنتدى، الذي يضع على قائمة أولوياته تنمية وسائل الإعلام بشكل مستمر وقادر على مواكبة موجات التطور ولتحديث التي تكتسح العالم في شتى المجالات، واعتبرت بيترس أن الملتقى يعد فرصة ثمينة يمكن من خلالها دعم عمل المنتدى، خاصة في المنطقة العربية.

وتحظى فعاليات الدورة السادسة لأعمال الملتقي الإعلامي العربي كذلك، بحضور عدد من الشخصيات المهمّة على المستويين العربي والعالمي، وفي مقدمة الحضور لهذا العام أربعة وزراء عرب منهم؛ الشيخة مي الخليفة وزيرة الثقافة والإعلام في مملكة البحرين، وخالد الناصري وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، ود. نبيل الشريف وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال بالمملكة الأردنية، ود. طارق متري وزير الإعلام اللبناني، كما يحضر الملتقى شخصيات ذات ثقل سياسي وإعلامي منهم السفير إسماعيل خيرت رئيس هيئة الاستعلامات المصرية، والسفير محمد الخمليشي الأمين العام المساعد لشؤون الإعلام في جامعة الدول العربية، وصلاح الدين معاوى مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية، وإبراهيم العابد مدير عام المجلس لوطني للإعلام في دولة الإمارات، وعبد اللطيف المناوي رئيس قطاع الأخبار في التلفزيون المصري، كما حرص الملتقي دعوة عدد من الصحافيين الأجانب منهم؛ آلان جريش رئيس تحرير جريدة الليمونديبلوماتيك، ومارتن نيولند رئيس تحرير جريدة ذى ناشو نال.

وسيشارك أيضاً في أعمال الدورة السادسة عدد من أبرز نجوم الإعلام والصحافة ورؤساء المؤسسات الإعلامية الكبرى؛ منهم د. عزام الدخيل الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للأبحاث والتسويق، وعبد اللطيف الصايغ رئيس مجلس إدارة المجموعة الإعلامية العربية، وسمير حمودة رئيس مجلس إدارة تلفزيون المستقبل.

كذلك سيشارك عدد من نقباء الصحافيين على مستوي العالم العربي منهم؛ مكرم محمد أحمد نقيب الصحافيين المصريين، ومحمد البعلبكي نقيب الصحافيين اللبنانيين، ومحمد يوسف رئيس جمعية الصحافيين الإماراتية، و ناجى الباجورى نقيب الصحافيين في تونس،ومؤيد اللامي نقيب الصحافيين العراقيين، وعلى الجابري رئيس جمعية الصحافيين العمانية.

كما يشارك عدد من رؤساء تحرير أكبر المؤسسات الصحافية منهم؛ جمال خاشقجي رئيس تحرير جريدة الوطن السعودية، عبد الله كمال رئيس تحرير روزا ليوسف، وراشد العريمي رئيس تحرير جريدة الاتحاد الإماراتية، وحسام السكري مدير محطة بي بي سي عربية، ومحمد التونسي رئيس تحرير جريدة عكاظ، و جميل مروة رئيس تحرير جريدة الديلي ستار، وتوفيق أبو عشرين رئيس تحرير جريدة المساء المغربية، وغسان شربل رئيس تحرير جريدة الحياة، وظاعن شاهين رئيس تحرير جريدة البيان، وسامي الريامي رئيس تحرير جريدة الإمارات اليوم، ومطر الأحمدي رئيس تحرير مجلة لها،و محمد الحارثي رئيس تحرير مجلة سيدتي، وعثمان العمير ناشر جريدة إيلاف، كما يشارك د. حسين أمين رئيس قسم الإعلام بالجامعة الأمريكية.

بينما يشارك في الدورة السادسة كوكبة من نجوم الإعلام العربي منهم؛ جورج قرداحي، وزاهي وهبي، ومارسيل غانم، وجزيل خوري، وغسان بن جدو، وإيمان بنورة، و ريما مكتبي، وجدي الحكيم، وجمال عنايت، وجورج سمعان، وتركي الدخيل، والفنان عباس النوري، وغيرهم من نجوم الإعلام في الوطن العربي.

ويأتي ذلك كله في إطار سعي هيئة الملتقي الإعلامي العربي على حشد أكبر عدد ممكن من الشخصيات التي لها دور كبير على الساحة الإعلامية والصحافية، ابتداءً من وزراء الإعلام نزولاً إلى طلبة كليات الإعلام والصحافة، وذلك من أجل الخروج برؤية شاملة لتطوير الإعلام العربي.

واعتبر الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس أن مشاركة هذه الكوكبة الكبيرة من نجوم الإعلام والصحافة في فعاليات الدورة السادسة هي بمثابة تظاهرة إعلامية وصحافية كبيرة على أرض الكويت، مشيرًا إلى أن حضور هذا الجمع الغفير من نجوم الإعلام والصحافة إلى الكويت هو تشريف للإعلام الكويتي بصفة خاصة، كما يعد بمثابة اعتراف من النخبة الإعلامية العربية بما حققه الإعلام الكويتي من قفزة كبيرة على المستويين الإعلامي والصحافي، متمنيًا أن يديم الله على الكويت وأهلها نعمة الحرية والديمقراطية، اللتان يساهمان بشكل أساسي في تحقيق التقدم والازدهار على كافة المستويات.

وناشد الخميس كل الإعلاميين والصحافيين الكويتيين أن يكونوا على الموعد، من أجل توسيع شبكة التعارف بينهم وبين زملائهم في الوطن العربي، والعمل على تحقيق أكبر قدر من التواصل الذي يفتح المجال لمزج الخبرات ، والذي يعود بالتالي على الإعلام الكويتي بالمزيد من الحرفية والموضوعية.

quot;اضاءاتquot; أفضل برنامج

وفي غضون ذلك، حاز برنامج quot;اضاءاتquot; والذي يقدمه الإعلامي تركي الدخيل على قناة العربية على جائزة أفضل برنامج حواري من قبل الملتقى الإعلامي العربي بالكويت، وحقق البرنامج نجاحًا كبيرًا طوال الفترة الماضية، إذ بدأ على أثير إذاعة بانوراما ثم انتقل إلى شاشة قناة العربية واستضاف خلال العامين الماضيين أهم الشخصيات الفكرية والسياسية والفنية والدينية، مثل الفنان محمد عبده والمفكر الجزائري محمد أركون والمفكر المغربي محمد عابد الجابري والشيخ سلمان العودة والدكتور رضوان شابسينغ، والدكتورعبد الكريم بكار والكاتب الكويتي أحمد الصراف، وإمام الحرم المكي عادل الكلباني.