قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستراسبورغ، وكالات: إعتبر الرئيس الأميركي باراك اوباما الجمعة في ستراسبورغ (فرنسا) أن التهديد الذي يشكله تنظيم القاعدة لأوروبا اخطر من تهديده للولايات المتحدة. وقال أوباما خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي انه بسبب قرب قواعدها الخلفية في افغانستان وباكستان، quot;فاحتمال ان تنفذ القاعدة هجوما ارهابيا على اوروبا هو اكثر واقعية (من تنفيذها هجوما مماثلا) على الولايات المتحدةquot;. واضاف ان quot;فرنسا تدرك ان عمل القاعدة في مخابىء يمكن استخدامها ل(تنفيذ) هجمات ارهابية، لا يشكل تهديدا للولايات المتحدة فحسب بل لاوروبا ايضاquot;.

وقال اوباما ان على اوروبا الا تتوقع من الولايات المتحدة تحمل عبء خوض المعركة ضد الارهاب لوحدها. وبعد ايام من الكشف عن استراتيجيته الجديدة في افغانستان دعا اوباما الدول الاوروبية الى المشاركة بشكل اكبر في البلد المضطرب. وقال اوباما ان الاستراتيجية quot;لها عنصر عسكري وعلى اوروبا الا تتوقع ان تتحمل الولايات المتحدة هذا العبء لوحدهاquot;، مضيفا quot;هذه مشكلة مشتركة وتتطلب جهدا مشتركاquot;.

ساركوزي: فرنسا وأميركا متفقتان

بدوره أعلن ساركوزي أن الولايات المتحدوة وفرنسا متفقتان على أن حلف شمالي الاطلسي quot;الناتوquot; ليس ضد روسيا، معتبرا أن على روسيا تحمل مسؤولياتها لايجاد حل للازمة الايرانية. وأكد ان بلاده تدعم الاستراتيجية الاميركية الجديدة في أفغانستان، مشيرا الى أن فرنسا لن تعزز قواتها العسكرية في هذا البلد هذا العام. وابدى ساركوزي لارتياحه لاغلاق معتقل غوانتانامو، مشيرا أن الى أوباما سيعود الى فرنسا في 6 ايار المقبل.

كوريا الشمالية وإطلاق الصاروخ

كما دعا أوباما كوريا الشمالية إلى وقف الإستعدادات لإطلاق صاروخها quot;الإستفزازيquot;. وأوضحnbsp; quot;ابلغنا الكوريين الشماليين صراحة ان اطلاق الصاروخ عملية استفزازيةquot;. وشدد الرئيس الاميركي على ان هذا الامر quot;يمارس ضغطا كبيرا جدا على المحادثات السداسية ويجب عليهم وقف اطلاقه (الكوريون الشماليون)quot;، في اشارة الى المفاوضات حول نزع الاسلحة النووية الكورية الشمالية التي تشارك فيها منذ سنوات الكوريتان واليابان والولايات المتحدة والصين روسيا.

وبعيد وصوله الى ستراسبورغ في شرق فرنسا، التقى الرئيس الاميركي نظيره الفرنسي قبل مشاركتهما في قمة لحلف شمال الاطلسي في الذكرى الستين لقيامه.

حشود امنية

ونشرت فرنسا 9 الاف شرطي لاحتواء التظاهرات التي يتوقع ان يشارك فيها 35 الى 40 الف شخص بمناسبة انعقاد القمة الجمعة بحسب وزارة الداخلية. وفي ستراسبورغ، كلف 6200 شرطي من قوات مكافحة الشغب و 900 شرطي من الامن العام و 800 دركي ضمان امن الفي شخصية وثمانين موقعا صنفت مواقع quot;حساسةquot;.

واقيمت منذ مساء الخميس حواجز معدنية ممتدة على طول ثلاثين كيلومتر وتم اغلاق 100 مكان عام من متاحف ومدارس وادارات وجامعات ودار الاوبرا والمسرح. وتستمر الشرطة الفرنسية في توقيف اكثر من 100 شخص اعتلقوا الخميس عندما قام متظاهرون ملثمون بتحطيم مواقف للحافلات واشعلوا النار في سلات للقمامة.

اختيار امين عام جديد

ومن جانب اخر، اكد متحدث باسم الحزب الليبرالي الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء الدنماركي اندريس فوغ راسموسين ترشيح زعيمه بشكل رسمي لمنصب امين عام حلف الناتو. وقال المتحدث الرسمي للشؤون السياسية انغر ستوغبيرغ في حديث لمحطة دنماركية ان راسموسين ابلغ أعضاء في الحزب صباح الجمعة ترشحه لهذا المنصب بشكل رسمي.nbsp;وعلى مدى اسابيع برز اسم رئيس الوزراء الدنماركي كمرشح متوقع ليخلف الامين العام المنصرف جاب دي هوب شيفر.

معارضة تركية

واعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوجان الجمعة في لندن انه quot;يعارض شخصياquot; ترشيح راسموسين لمنصب الامين العام للناتو. ونقلت قنوات التلفزيون التركية عن اردوجان قوله خلال جلسة اسئلة وأجوبة أعقبت كلمة القاها في مركز تشاتام هاوس للابحاث quot;انني اعارض شخصيا واشك في قدراته على المساهمة في السلام العالميquot;.

الناتو

ويعتبر حلف شمال الاطلسي منظمة عسكرية دفاعية مشتركة تدخل في عضويتها 28 دولة. وقد انشىء الحلف بموجب معاهدة ابرمت في ابريل/نيسان 1949 في العاصمة الاميركية واشنطن. وكان هدف المنظمة انذاك التصدي للتهديد السوفيتي وقد تأسست على مبدأ التضامن المشترك بين جميع اعضائها. وكانت فرنسا قد اعلنت الشهر الماضي العودة الى قيادة الناتو بعد اكثر من اربعة عقود من الغياب اثر سحب الرئيس الفرنسي السابق شارل ديغول باريس من القيادة عام 1966.