قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: حذر الجيش اللبناني المواطنين من مخاطر الالغام في المنطقة الممتدة بين نهر الليطاني والحدود الدولية جنوبي البلاد.

ودعا بيان صادر عن قيادة الجيش اليوم quot;جميع المواطنين خصوصا القاطنين منهم في قطاع جنوب نهر الليطاني في جنوب البلاد الى عدم العبث بالشريط الشائك او ازالته والتقيد بالاشارات التحذيرية من الالغام والقنابل العنقودية والذخائر غير المنفجرةquot;.

وطالب البيان المواطنين بquot;عدم الاقتراب من المناطق المشبوهة لاسيما المراكز العسكرية السابقة التي كان يشغلها الجيش الاسرائيلي قبل انسحابه من لبنان منعا لتعريض حياتهم للخطرquot;.

ولفتت قيادة الجيش انتباه المواطنين الى ضرورة ابلاغ اقرب مركز عسكري عن اي جسم مشبوه او الاتصال بالمركز اللبناني للاعمال المتعلقة بالالغام.
يذكر ان الجيش الاسرائيلي رمى في الايام الثلاثة الاخيرة من الحرب التي شنها على لبنان في بين 12 يوليو و 14 اغسطس من العام 2006 اعداد هائلة من القنابل العنقودية القديمة الصنع انفجرت في اكثر من 1058 موقعا وانتشرت على مساحة شاسعة تجاوزت 48 مليون مترا مربعا.

وادى وجود هذه القنابل في الاراضي اللبنانية الى سقوط ما يقارب 43 قتيلا واكثر من 282 جريحا.

يشار الى انه جرى في شهر ديسمبر من العام 2008 توقيع معاهدة الذخائر العنقودية في اوسلو والتي تحظر استخدام وانتاج هذه الاسلحة.