قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ديار بكر (تركيا): قضى متظاهران السبت كانا يحتفلان في جنوب شرق تركيا بعيد ميلاد زعيم المتمردين الاكراد المعتقل عبدالله اوجلان، اثر مواجهات مع القوى الامنية، وفق ما افادت مصادر امنية محلية.

وقالت المصادر ان المواجهات وقعت حين حاولت وحدات من الشرطة والجيش منع نحو خمسة الاف متظاهر من التوجه الى قرية عميري التي يتحدر منها اوجلان لاحياء عيد ميلاده الستين.

ورد المتظاهرون برشق القوى الامنية بالحجارة وضرب عناصرها بالعصي، فاستخدم هؤلاء الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريقهم.

واصيب اربعة اشخاص جراء التراشق بالحجارة، وقضى اثنان منهم متأثرين بجروحهما في احد المستشفيات على بعد 110 كلم جنوب شرق عميري.

ووقعت مواجهات اخرى في جوار المستشفى ادت الى اصابة شرطي.

واوجلان مؤسس ورئيس حزب العمال الكردستاني المحظور، اعتقل في 15 شباط/فبراير 1999 في كينيا قبل ان ينقل الى تركيا حيث صدر حكم باعدامه خفف العام 2002 الى السجن المؤبد.

ويخوض حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة منظمة ارهابية، تمردا منذ العام 1984 اسفر عن مقتل اكثر من اربعين الف شخص.