قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عيتا الشعب: تواصل الوحدة الإيطالية العاملة ضمن نطاق القوات الدولية في جنوب لبنان (اليونيفيل)، حملات التوعية من مخاطر الألغام والقنابل العنقودية في المدارس الواقعة في منطقة عملها. وقال ضابط إيطالي إن دروس التوعية تتم بإشراف وحدة الهندسة ونزع الألغام للكتيبة الثالثة ndash; فرع أودين، وهي تقسم حسب المراحل التعليمية وتراعي أعمار طلاب المدارس.

وأضاف الضابط، أن الضباط والجنود الإيطاليين إتبعوا فكرة قصص إيطالية معروفة بعنوان quot;دورا وبابوشquot; المحبّبة لدى الأطفال، لحثهم على أخذ الحيطة والحذر عند الخروج بعيداً عن منازلهم، وخصوصا كيفية التعاطي مع أي جسم غريب أو مشبوه.

ويقوم ضباط وعناصر الكتيبة الثالثة لوحدة الهندسة في القوة الايطالية الدولية، إلى جانب دورهم الرئيسي في نزع الألغام، بتوعية السكان من مخاطر الألغام. ونظم مكتب التعاون المدني والعسكري الإيطالي للواء الفرسان quot;بوزولو دل فريوليquot; الذي يقود القطاع الغربي في quot;اليونيفيلquot;، دورات عديدة في عدد من المدارس الجنوبية في قرى وبلدات يارين، ورامية، وعيتا الشعب وغيرها، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الألغام. تجدر الإشارة الى أن الأمم المتحدة تقدّر وجود نحو مليون قنبلة عنقودية ألقتها الطائرات الاسرائيلية على جنوب لبنان قبيل انتهاء الحرب التي شنتها اسرائيل على لبنان في يوليو/تموز 2006.

وكان مجلس الأمن أصدر القرار رقم 1701 بعد الحرب الاسرائيلية، وانتشرت بموجبه قوات دولية معزّزة في جنوب لبنان قوامها نحو 13 ألف و800 جندي من 38 دولة، مهمتها حفظ الأمن في الجنوب ومراقبة الخط الأزرق الدولي بين لبنان واسرائيل. كما تنتشر في المياه الاقليمية اللبنانية قوة بحرية دولية مهمّتها مراقبة ومنع إدخال أسلحة لحزب الله في لبنان، بالاضافة الى منع الخرق البحري الاسرائيلي للمياه اللبنانية، وقوام هذه القوة نحو ألف جندي.