قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: التقى رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية ليل الاربعاء الخميس مع جيري آدمز رئيس الشين فين اكبر حزب كاثوليكي في ايرلندا الشمالية حيث اطلعه على اخر التطوارت السياسية والميدانية في قطاع غزة. واوضح بيان صحافي صادر عن مكتب هنية ان رئيس الوزراء المقال اعتبر خلال اللقاء quot;ان الوضع الان في القطاع صعب وغير مستقر بسبب استمرار الحصار والتهديدات المتزايدة بالعدوانquot;.

ودعا هنية quot;العالم الحر والشخصيات الحرة الى العمل على انهاء معاناة شعبنا والعمل على كبح جماح العدوان الاسرائيلي ومنعه من ارتكاب جرائم جديدة بحق شعبنا، وكذلك مساعدتنا في العمل على محاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليينquot;.

وحمل هنية quot;الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن عدم التوصل الى اتفاق للتهدئةquot; موضحا ان quot;الفصائل الفلسطينية قبلت بالتهدئة التي عرضت عبر الوساطة المصرية غير ان الاحتلال الاسرائيلي اراد فرض شروط جديدة تعجيزية لافشال الاتفاق ولا زالت الفصائل عند موقفها: تهدئة متبادلة متزامنة توقف العدوان وتفتح المعابرquot;.

وحسب البيان اكد جيري آدمز ان غالبية الايرلنديين يناصرون الشعب الفلسطيني واعرب عن دعمه لحق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة المستقرة القابلة للحياة.

ونقل البيان عن آدمز قوله انه اكد لوزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون والموفد الاميركي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل ان حماس يجب ان تكون جزءا من الحل والاستقرار في المنطقة. وكان آدمز وصل الى قطاع غزة صباح الاربعاء وقام بزيارة تفقدية الى شمال القطاع واطلع على اثار الدمار الذي خلفه الجيش الاسرائيلي بعد الحرب الاخيرة على غزة.