قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو تنتظر (رسمياً) لا (كلامياً) وفاة القائد الشيشاني
لافروف: نحن بانتظار وثائق الامارات بخصوص مقتل يماداييف
زيد بنيامين من دبي: قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ان بلاده تنتظر المزيد من المعلومات من السلطات الاماراتية حول مقتل الزعيم العسكري الشيشاني سليم يماداييف في دبي في الثامن والعشرين من مارس الماضي في تأكيد روسي هو الثاني من موسكو حول عدم تعاون الامارات معها في تسليمها معلومات موثقة حول هذه القضية.
وقال المسؤول الروسي خلال لقاء له بالصحفيين في رحلة بالطائرة من تركمانستان الى روسيا ان السلطات الروسية بانتظار تلقي quot;اي نوع من التقارير الرسميةquot; من الامارات حول قتل الزعيم الشيشاني.
وتأتي هذه المطالبات في الوقت الذي اكد فيه القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم في تصريحات بثتها احدى القنوات المحلية انه لم يسلم السلطات الروسية اي ورقة رسمية تؤكد مقتل الزعيم الشيشاني مضيفاً ان القنصل الروسي جاء للاستفسار عن مقتل يماداييف وانه اي القائد العام لشرطة دبي quot;اكدنا له مقتله الفروي الا انه عاود وجاء في اليوم التالي ليكرر الاستفسار وكأنه لا يصدق تصريجات قائد الشرطةquot; وان تصرف القنصل الروسي quot;لم يكن دبلوماسياً، عندما عرف مني الحقيقة جاء ليسأل نائبي نفس السؤالquot;.
وتدل هذه التصريحات ان شرطة دبي لم تسلم اي ورقة رسمية حتى الان حول مقتل الزعيم الشيشاني سليم يماداييف بالرصاصات في دبي، في وقت طالب القائد العام لشرطة دبي مراراً روسيا بضرورة التعاون مع السلطات الاماراتية بخصوص هذه الجريمة.
يذكر انه بعد نحو اسبوعين من مقتله، مازال مصير القائد الشيشاني القتيل مجهولاً، ويتأرجح بين تأكيدات لقائد شرطة دبي الذي قال انه توفي على الفور، وبين تأكيدات عائلة القتيل انه مايزال حياً وانه في العناية المركزة في احدى مستشفيات دبي، فيما تقول السفارة الروسية في الامارات انها لم تتلقى اي ورقة رسمية تؤكد مقتل يماداييف.
وكان الرئيس الشيشاني رمضان قادروف قد اكد من جانبه ان ادم دليمخانوف ليس له علاقة بقتل القائد الشيشاني يماداييف مضيفاً quot;انه معاوني المقرب وصديقي واخي ويدي اليمنىquot;، وكان الزعيم الشيشاني قادروف قد اكد سابقاً دفن يماداييف في مقبرة (القوز) بدبي.
التسلسل الزمني لقضية يماداييف
السبت 28 مارس 2009
اغتيال سليم يمادييف احد قادة القوات الشيشانية التي ساهمت في تثبيت دعائم الحكم الروسي في المنطقة برصاص اطلق عليه اثناء وجود في مراب شقته الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي.
الأحد 29 مارس 2009
الصحف المحلية الاماراتية تؤكد مقتل شيشاني في دبي واسمه (سلمان مادوف) نقلاً عن بيانات الشرطة المحلية.
الاثنين 30 مارس 2009
دفن سليم يمادييف في دبي في الساعة الثالثة ظهراً بالتوقيت المحلي، بحسب الشرطة المحلية.
الثلاثاء 31 مارس 2009
عيسى يمادييف شقيق القتيل يؤكد لقناة NTV الروسية ان شقيقه مايزال على قيد الحياة وانه يشعر بتحسن quot;والاطباء لم يسمحوا بالحديث معه لفترة طويلة، وانه لا يوجد شيء يهدد حياته وكل شيء سيكون على مايرامquot;.
الثلاثاء 31 مارس 2009
انباء عن اعتقالات على هامش قضية يماداييف، الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي يتحدث عن ما بين اربعة وخمسة ووالقنصل الروسي يتحدث عن نحو 7 في عهدة الشرطة بينهم روسي وعدد من الاشخاص اغلبهم اصحاب القاب سلوفاكية.
الثلاثاء 31 مارس 2009
الفريق تميم يقول ان القتيل كان يتنقل مع شخصين حيث اعتدى القاتل على احدهما قبل ان يوجد الرصاص له.
وزارة الخارجية الروسية تقول انها تتابع التحقيقات في دبي عن كثب.
الاربعاء 1 ابريل 2009
الرئيس الشيشاني رمضان قادروف الذي يشكل يمادييف ابرز اركان معارضته يؤكد مقتل ودفن يمادييف في دبي ويلقي اللوء على تصفية الحسابات بين الجماعات المحلية.
الخميس 2 ابريل 2009
انباء عن اطلاق سراح المشبته بهم في القضية، وصحيفة روسية تنقل عن محامين لهم علاقة بالقضية قولهم ان تفكير المحققين في دبي يتجه نحو ان يكون القتل ناتج عن شجار بين سكارى، دون ورود تأكيدات من شرطة دبي.
الجمعة 3 ابريل 2009
الفريق ضاحي خلفان تميم يقول ان مراحل التحقيق في القضية وصلت الى المراحل الاخيرة، ووسائل اعلام محلية اماراتية تؤكد التحقيق مع مشتبه به جديد في القضية.
الاحد 5 ابريل 2009
الفريق ضاحي خلفان تميم يتهم النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء الروسي وابن عم الرئيس الشيشاني ادم دليمخانوف بالوقوف وراء مقتل يماداييف في دبي، وان عصابة مكونة من ستة كانت وراء مقتله.
الاثنين 6 ابريل 2009
الشيشانيون ينفون دورهم في جريمة مقتل يماداييف، ويتهمون السلطات الامنية في دبي بالوقوع تحت تأثير عائلة الضحية.
الثلاثاء 7 ابريل 2009
الفريق ضاحي خلفان تميم يؤكد ان الرئيس الشيشاني ان لم يكن مقتنع بتحقيقات دبي في القضية، فيمكن اشراك فريق دولي فيها.
الاربعاء 8 ابريل 2009
عيسى يماداييف شقيق الضحية يؤكد لوسائل الاعلام الروسية من جديد ان شقيقه سليم يماداييف لم يقتل وان شرطة دبي تريد حمايته باعلانها مقتله، وانها تعتزم ان تزوده بجواز سفر باسماء جديدة له ولعائلته.
الخميس 9 ابريل 2009
الفريق ضاحي خلفان تميم يؤكد مقتل يماداييف في الحالن وان رصاصتين اطلقت عليه، الاولى لم تصبه، والثانية استقرت في رقبته وان الجاني ترجل مسرعاً من مرأب السيارات بالبناية التي ارتكبت فيها الجريمة مسرعاً وكان يحمل حقيبة، والقى قفازه الاسود الى جانب الطريق، ثم القى بالحقيبة وبداخلها المسدس في منطقة خضراء ثم ترجل نحو الشاطئ وخلع قميصه والقاه واستقل سيارة كانت في انتظاره وغادر دبي بعد 6 ساعات من ارتكاب الجريمة.

الجمعة 10 ابريل 2009
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يؤكد انه لم يتلقى اي تقرير رسمي من الامارات حول مقتل زعيم الحرب الشيشاني عيسى يماداييف.