قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تتنافس الكنائس والكهنة في العاصمة الأميركية واشنطن لضم عائلة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى رعيتها . وأفادت صحيفة quot;نيويورك تايمزquot; الميركية ان مساعدين في البيت الأبيض كانوا يجرون أبحاثاً لتحديد الكنائس المناسبة لعائلة أوباما.

وقال عضو بلدية واشنطن مايكل براون للصحيفة ان quot;الوضع تنافسي جداًquot;، مشيراً إلى انه أوصى بكنيسته quot;ناينتينث سترين بابتيستquot;. وأضاف براون quot;كل كنيسة في المدينة تحاول جذب عائلة أوباماquot;. أما المساعدون فقالوا للصحيفة ان أوباما يفكر بكنائس خاصة بالسود وغير معروفة كثيراً، وهو راغب بالتواصل مع مؤسسات لم تجذب الرؤساء السابقين.

وذكرت الصحيفة ان اختيار الكنيسة المناسبة يستغرق وقتاً طويلاً بسبب طبيعة الرئيس أوباما الذي يتأنى في كل ما يقوم به بالإضافة إلى تصميمه على تفادي تكرار الجدل الذي أحاط قراره بالانفصال عن القس في شيكاغو جيرامايا رايت جونيور، الذي لاقت عظاته نقداً كبيراً واعتبرت مناهضة للأميركيين.