قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن رئيس اركان الجيوش الاميركية مايكل مولن انه يتوقع ان يترافق ارسال التعزيزات الى افغانستان مع تفاقم اعمال العنف في الاشهر ال12 المقبلة، وذلك في مقابلة بثتها الثلاثاء محطة اي بي سي الاميركية. واعلن الاميرال مولن quot;اتوقع عاما بالغ النشاط. واتوقع تفاقم مستوى العنف في افغانستان كلما ارسلنا جنودا اضافيينquot;.

واضاف quot;بالاضافة الى ذلك، سيخولنا ذلك قلب التوجه الحالي وضمان امن الشعب الافغاني، وهو امر جوهري، الى جانب تدريب القوات الافغانية، الامر الذي آمل ان يتحسن في الاشهر ال12 المقبلةquot;.واكد الاميرال مولن quot;انا واثق من ان التعزيزات المؤلفة من 17 الف جندي مقاتل واربعة الاف (مكلفين تدريب قوى الامن الافغانية) ستحرز النتائج المطلوبةquot;.

واعطى الرئيس الاميركي باراك اوباما الضوء الاخضر هذا العام لارسال 21 الف عسكري اضافي الى افغانستان، حيث ينتشر حاليا 38 الف جندي اميركي.ويفترض ان يقرر اوباما في الخريف ما اذا كان سيرسل عشرة الاف جندي اضافي الى افغانستان، على ما اعلن مسؤولو الادارة في نيسان/ابريل في جلسة في الكونغرس. وتكثفت اعمال عنف المتمردين الافغان، ومن بينهم حركة طالبان التي اطاح بسلطتها تحالف بقيادة اميركية في اواخر 2001، منذ عامين بالرغم من وجود اكثر من 70 الف جندي اجنبي على الاراضي الافغانية.

واضاف مولن quot;نحن بحاجة الى قوات مقاتلة لتزويد الافغان بالامن الذي ينقصهم حاليا، ولا سيما في جنوب البلاد. كما نحتاج الى عسكريين لتدريب الجيش والشرطة الافغانيين، كي يتمكنا من فرض سلطتهما وضمان الامن على المدى الطويل. هذا هو الحل الحقيقي للتحدي الامنيquot;.