قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أحمد نجيم من الدار البيضاء: أكد كريم غلاب، وزير التجهيز والنقل المغربي، أنه سيستمر في الدفاع عن مشروع مدونة السير. وتحدث غلاب، في حوار مقتضب عن التضامن الحكومي ورد على مطالب بعض النقابات باستقالته، وتساءل عن توقيت هذه الإضرابات.

وكان مشروع quot;مدونة السيرquot; قد أوقف الحياة في المغرب تقريبا لمدة فاقت الأسبوع، إذ قطع المضربون الطرق، خاصة سائقو الشاحنات والحافلات وسيارات الأجرة، وقد تكبد الاقتصاد المغربي خسائر كبيرة كما خلف الإضراب خسائر بشرية بعد وفاة أحد المواطنين.

و في مايلي نص الحوار:

ألا تعتقد أن مشروع مدونة السير قد انتهى وأقبر نهائيا بعد اجتماع الوزير الأول بالنقابات أول أمس الاثنين؟
مشروع مدونة السير لم ينته بعد. ما حدث هو استقبال الوزير الأول عباس الفاسي للنقابات، كشكل من أشكال تعبير الحكومة عن نيتها دراسة مطالب النقابات المضربة والتعامل مع المقترحات الإيجابية بخصوص مشروع مدونة السير.

ألا تشعر أنك تركت لحالك وحيدا، إذ تخلت عنك لتواجه النقابات وحيدا في غياب التضامن الحكومي، ثم حملت مسؤولية ما آلت إليه الأمور بعد تسعة أيام من إضرابات الشاحنات وسيارات الأجرة؟
المسألة ليست مسألة الشعور بالوحدة، أؤكد لك أن المسألة ليست بهذا الأمر الذي تحدثت عنه، فالتضامن الحكومي ليس موضوع خلاف، الموضوع حاليا هو تلك النقابات التي استغلت مدونة السير لتخلق متاعب للمواطنين، إذ أخذتهم رهينة. هذه النقابات قررت الاستمرار في إضرابها وهددت بتمديده. ثم إن الحكومة ساندت المشروع وعندما قدم إلى مجلس النواب صادق عليه بالأغلبية. هذا قانون يهم 30 مليون مغربي ويستشرف المستقبل، لذا فالكل واع بالسلامة الطرقية للمواطنين.

يفهم من كلامك أن مشروع مدونة السير لن تتخلى عنه الحكومة؟
كل ما حدث هو توقف مناقشة المشروع في مجلس المستشارين، فليس هناك تخل عن الإصلاح.

بعض النقابات ذهبت أبعد، بالإضافة إلى المطالبة بسحب مشروع مدونة السير نهائيا، طالبت هذه النقابات برأسك إذ دعت إلى إقالتك؟
هذا أمر يهمهم هم وحدهم. نحن في بلد يضمن حرية التعبير لمواطنيه، ومن حقهم أن يطالبوا بما شاؤوا.

ألا تعتقد أنك لست محظوظا مع هذا القانون، المرة الأولى سحب مشروع مدونة السير قبل الانتخابات التشريعية، وهذه المرة قبل الانتخابات الجماعية المزمع تنظيمها شهر حزيران المقبل؟
أنا بدوري أتساءل، لماذا هذه الإضرابات ولماذا لا تنطلق إلا عشية الانتخابات.

هناك من ربط التصعيد في الإضرابات بالرغبة في قطع الطريق عليك لمنصب عمدة الدار البيضاء؟
لكل واحد الحق في تأويل هذه القضية كما شاء. أنا وزير في حكومة صاحب الجلالة، وهناك احتجاجات تظهر مع كل موعد انتخابي، ثم إنني لم أعط رأيي النهائي بخصوص الترشيح لمنصب عمدة الدار البيضاء بعد، وأفضل أن لا أتحدث عن الأمر في الوقت الحالي.

هل ستستمر في الدفاع عن مشروع مدونة السير؟
طبعا، سأستمر في الدفاع، عن مدونة السير، فهذه المدونة تعني أننا ندافع عن 30 مليون مغربي، تعني أننا ندافع على 11 مليار درهم كخسائر يتكبدها المغرب جراء حوادث السير. إنني أومن بالديمقراطية، وأومن بالنقاش الديمقراطي داخل مؤسساته، سأستمر في الدفاع عنها ديمقراطيا.

لكن إذا ما سحب المشروع نهائيا ثم أقبر، هل ستستقيل من منصبك كوزير للنقل والتجهيز؟
هذا الأمر غير مطروح الآن، لقد قال الوزير الأول إن الحكومة مستمرة في التشبث بالمشروع والدفاع عنه.

لكن في حالة إذا ما تخلت عنه الحكومة، هل ستستقيل احتجاجا عن تخلي الحكومة عن مشروع دافعت عنه وآمنت به؟
أعيد نفس الإجابة السابقة، فهذا الأمر غير مطروح، ولا تتعب نفسك، لو طرحت علي هذا السؤال عشر مرات سأجيبك بنفس الجواب.