قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

امستردام: أعلن وزير الخارجية الهولندي مكسيم فيرهاغن أن بلاده لن ترسل ممثلاً عنها للمشاركة في مؤتمر الامم المتحدة حول مكافة العنصرية في جنيف، لتنضم إلى الولايات المتحدة وأستراليا وإسرائيل التي أعلنت عن مقاطعتها المؤتمر.
ونقل موقع quot;راديو نيدرلاندزquot; اليوم الأحد عن فيرهاغن أن نص البيان الختامي غير مقبول، مبدياً اعتقاده بأن الاجتماع سيستخدم من اجل إعلاء الدين فوق حقوق الانسان.
وأشار فيرهاغن الى أن اسرائيل ستدان لسجلها في انتهاكات حقوق الإنسان، فيما يمكن لعدد من الدول الاخرى تحسين رصيدها في هذا المكان.
وكان وزير الخارجية الأسترالية ستيفن سميث قال اليوم الأحد أن بلاده لن تشارك في مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة العنصرية في جنيف الأسبوع المقبل، بعدما أعلنت الخارجية الاميركية أيضاً مقاطعتها لمؤتمر الامم المتحدة حول العنصرية الذي يعقد في جنيف الأسبوع المقبل.
وتعترض الولايات المتحدة وأستراليا على اقتراح للدول العربية بحظر انتقاد الأديان، لأنّ ذلك يعتبر مسّاً بحرية التعبير وبحقوق الإنسان.
يشار إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل انسحبتا من مؤتمر الأمم المتحدة الأول لمكافحة العنصرية الذي انعقد في دربان بجنوب أفريقيا عام 2001 قبل أيام من هجمات 11 سبتمبر/أيلول، احتجاجا على مساعٍ لإنجاز قرار يساوي الصهيونية بالعنصرية.
وبذلك، يرتفع عدد الدول المقاطعة الى اربعة هي الولايات المتحدة واسرائيل وأستراليا وهولندا.