قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: وصل الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد إلى القاهرة اليوم الثلاثاء في زيارة يلتقي خلال الرئيس المصري حسني مبارك وعدد من كبار المسؤولين في مصر لبحث تطورات الأوضاع في الصومال وسبل مكافحة القرصنة. وتعد زيارة أحمد إلى القاهرة، التي تستغرق يومين، الأولى له إلى مصر منذ توليه مهام منصبه نهاية العام الماضي.

وقال سفير الصومال لدى القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية عبد الله حسن الاسبوع الماضي إن أحمد حريص على الاجتماع مع مبارك وتقديم الشكر له على مواقفه الداعمة للصومال في هذه المرحلة وسيستمع إلى نصائحه بشأن تحقيق الوفاق الوطني في الصومال.

واكد حسن ان الرئيس الصومالي سيبحث خلال لقاءه زيارته مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الوضع الراهن في الصومال وتفعيل القرارات التي اتخذتها القمة العربية التي عقدت شهر مارس/آذار الماضي في العاصمة القطرية الدوحة.

ويتوقع مراقبون ان يحقق أحد سلاما في الصومال على خلفية قيادته قيادته لحركة المحاكم الشرعية التي خلقت نوعا من الاستقرار في مقديشو وجنوب الصومال في عام 2006، قبل غزو القوات الاثيوبية والاطاحة بالمحاكم من السلطة. وسبق لشيخ شريف أحمد، الذي تلقى تعليمه في السودان وليبيا، ان زار القاهرة مرات عدة قبل أن يتولى الرئاسة.