قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: انتقدت ايران رد فعل الامين العام للامم المتحدة بان كي مون على الكلمة التي القاها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مؤتمر الامم المتحدة حول العنصرية ووصف فيه اسرائيل بانها quot;عنصريةquot;.

وقال حسن قشقوي المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان quot;تصريحات الامين العام لم تكن محايدةquot; مضيفا انها تظهر quot;نهجا غير منطقي ومتحيزاquot;.

واتهم كي مون الرئيس الايراني باستغلال فرصة القائه كلمة الاثنين امام المؤتمر الدولي حول العنصرية والذي عقد في جنيف.

وقال كي مون للصحافيين quot;ادين استخدام الرئيس الايراني لهذا المنبر للاتهام والتفريق وحتى التحريض. وهذا عكس ما يسعى المؤتمر لتحقيقهquot;.

وفي كلمته انتقد احمدي نجاد اقامة quot;حكومة عنصرية تماما في فلسطين المحتلةquot; عام 1948 واصفا اسرائيل بانها quot;اكثر الانظمة وحشية وعنصريةquot;.

ودفعت تصريحات نجاد بوفود من 23 بلدا اوروبيا الى الخروج من قاعة المؤتمر احتجاجا.

وكان كي مون اغتنم الاجتماع مع احمدي نجاد قبل القاء كلمته لتذكيره بان الجمعية العامة للامم المتحدة تبنت في السابق قرارات تلغي موقفا سابقا بمساواة الصهيونية بالعنصرية.

الى ذلك، تبنى المشاركون في مؤتمر quot;دوربان 2quot; حول العنصرية، بالاجماع الثلاثاء في جنيف البيان الختامي، بحسب ما اعلن رئيس المؤتمر اموس واكو.

وقال واكو مخاطبا نحو مئة ممثل للدول المشاركة في المؤتمر الذي يكمل مؤتمر quot;دوربان 1quot; الذي عقد في جنوب افريقيا العام 2001 quot;ايها السادة، لقد اتخذتم القرار الرئيسي بتبني الوثيقةquot;.

وكان مقررا ان يحال البيان الختامي على التصويت الجمعة، وهو اليوم الاخير للمؤتمر، لكن الدبلوماسيين قرروا ان تتم هذه العملية الاربعاء غداة الهجوم الذي شنه الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد على اسرائيل وما اثاره من استياء.