قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيناس مريح من حيفا: ركزت العناوين الرئيسية للصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم، الخميس، على زيارة وزير المخابرات المصرية العامة عمر سليمان إلى تل أبيب، إلا أن العناوين الرئيسية على صفحات الغلاف تعددت، بحيث عنونت صحيفة يديعوت أحرنوت صفحتها الرئيسية بعنوان quot;الخطر الباكستانيquot;، وأضافت في الغرب قلقون من تقدم قوات الطالبان باتجاه العاصمة إسلام أباد، ونقلت تصريحات هيلاري كلينتون: باكستان تحولت إلى التهديد الأكثر خطرا على العالم. فيما شملت الصحيفة عناوين فرعية على نفس الصفحة ومنها، تلقى ليبرمان دعوة لزيارة القاهرة، وعنوان فرعي اقتصادي آخر مفاده، بأنه سيتم اليوم عرض الخطة الاقتصادية، وفي عنوان بيئي كتبت يديعوت أحرنوت، حملة لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري، وأطلق على الحملة quot;ساعة الظلامquot; وتطلب الصحيفة من المواطنين عدم تشغيل الكهرباء في المدن الكبرى بحسب الفترات والمواعيد التي نشرتها الصحيفة.

وكتبت يديعوت أحرنوت في طيات الصفحات الداخلية بأن quot; تسيبي ليفني رئيسة المعارضة ورئيسة حزب كاديما ستتوجه إلى واشنطن قبل نتانياهوquot;، وستشارك ليفني الشهر القادم في مؤتمر لجنة العلاقات العامة الأميركية الإسرائيلية quot;آيباكquot;، ومن جانبه يدرس رئيس الحكومة بن يمين نتانياهو تعيين بديل لعوفر ديكل الموكل في التفاوض في ملف صفقة تبادل الأسرى.
وأشارت الصحيفة إلى المبادرة الأمنية لوزير الأمن الإسرائيلي ايهود بارك وكتبت في هذا السياق:quot; البادرة الحسنة التي يعرضها باراك تشمل مضاعفة أفراد الشرطة الفلسطينية، ويقترح باراك كذلك في إطار الخطة التي ينوي رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عرضها على الإدارة الأميركية أن تبدي إسرائيل موافقة على تدريب أميركي لمزيد من عناصر الأمن الفلسطينيينquot;.
معاريف:عمر سليمان يدعو ليبرمان لزيارة مصر
أما العنوان الرئيسي على صفحة الغلاف في صحيفة معاريف فهوquot; مقربو وزير الخارجية: أمس كان بداية صداقة رائعةquot;، وفي عنوان آخر أفادت الصحيفة بأن quot;ليبرمان تلقى دعوة لزيارة مصر، بحيث وجه مدير المخابرات المصري الجنرال عمر سليمان الدعوة إلى وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان لزيارة مصرquot;.
كذلك شملت الصحيفة عناوين فرعية أخرى مثل استجاب ليبرمان للدعوة المصرية، وأبدى تقديره للدور القيادي الذي تقوم به مصر ورئيسها حسني مبارك في المنطقة، وعنوان آخرquot; تم اللقاء بين ليبرمان وعمر سليمان أمس بدون تغطية إعلامية تلبية لطلب سليمان، فيما لم تذكر الوسائل الإعلامية المصرية حدث اللقاء، كما نقلت الصحيفة الرد الإيجابي لوزير الأمن أيهود باراك بما يتعلق بالمبادرة العربية لإحلال السلام في المنطقة، خلافا للموقف الذي يلتزم به وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان، والذي كان قد حذر من أن تلك المبادرة تعد quot;وصفة للقضاء على دولة إسرائيلquot;.
أما على صعيد السياسة العالمية ذكرت معاريف نقلا عن أقوال وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي قالت في رسالة شديدة اللهجة بأن أميركا تهيئ لفرض عقوبات على إيران. وبما يتعلق بالخطة الاقتصادية التي عرضها وزير المالية يوفال شتاينس ورئيس الحكومة بن يمين نتانياهو، كتبت معاريف بأن أبرز بنود الخطة هي خفض نسبة الضرائب من جهة، ورفع سعر الخضراوات والفواكه والوقود من جهة ثانية، واهتمت معاريف كذلك بنقل نتائج التحقيقات التي آجراها الجيش الإسرائيلي حول حرب الرصاص المصبوب على غزة، وذكرت:quot; وفقا لنتائج التحقيقات تبين أن 295 فلسطينيا بريئا قتلوا خلالها، وبأن مقتل المدنيين بنيران الجنود الإسرائيليين كان بشكل غير متعمد، فيما يلقي الجيش الإسرائيلي المسؤولية على حماس التي يتهمها بأنها استخدمت المدنيين دروعا بشريةquot;.
هآرتس: تخوفات إسرائيلية من تجميد العلاقات مع الأوربيين
أما صحيفة هآرتس فقد عنونت الصفحة الرئيسية ب quot; قلق: إسرائيل تخشى تجميد العلاقات مع الاوروبين، وتابعت إعلان إسرائيل عن رفضها قبول مسار الدولتين للشعبين أدى إلى تجميد تطوير العلاقات مع الاتحاد الاروبي، ومطالبة منظمات إسرائيلية ودولية لحقوق الإنسان، بإجراء تحقيق مستقل حول عملية الرصاص المصبوب.
وعلى صعيد آخر اهتمت هآرتس بنقل تفاصيل خطة رئيس الحكومة بن يمين نتانياهو وكتبتquot; خطة نتنياهو: وقف المشروع النووي الإيراني، التقرب من الدول العربية ومفاوضات مع الفلسطينيين، يبلور رئيس الحكومة بن يمين نتانياهو عشية زيارته الأولى في منصبه لواشنطن، quot;قائمة مشتريات سياسيةquot;، وفي محيطه لا يتوقعون مواجهة مع إدارة أوباما، ومن أبرز بنود الخطة السياسية التي سيعرضها نتانياهو على الرئيس الأميركي باراك اوباما: وقف البرنامج النووي الإيراني وتحسين العلاقات مع الدول العربية والاهتمام بحل القضية الفلسطينيةquot;.
يديعوت أحرنوت: مصر طالبت من ليبرمان الاعتذار، وليبرمان وافق على مدح مصر ورئيسها
وقالت صحيفة يديعوت احرنوت إن مصر طالبت ليبرمان باعتذار عن تصريحاته السابقة التي أساءت لمصر فجاء هذا الاعتذار على شكل تقدير للدور المصري والإشادة بمصر ورئيسها، وكتبت في سياق التقرير :quot; بعد مضي سبعة أيام على الرسالة الحادة التي أرسلها وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيظ لإسرائيل، والتي أفاد خلالها بأن quot; أفيجدور ليبرمان لن يدخل مصر طالما هو متمسك بمواقفهquot;، فقد التقى أمس رئيس جهاز المخابرات المصري عمر سليمان مع ليبرمان في، كما تلقى افيجدور ليبرمان دعوة من عمر سليمان لزيارة مصرquot;.
وأضافت الصحيفة:quot; كان المصريون قد نصبوا خمسة شروط قبل زيارة رئيس جهاز المخابرات عمر سليمان، وهي تقديم ليبرمان الاعتذار على تطاوله على الرئيس مبارك، وأن يتم اللقاء تحت رعاية رئيس الوزراء وليس تحت رعاية وزارة الخارجية، الحفاظ على السرية حول نتائج الزيارة حتى الموعد النهائي، وأفاد مصدري مصري لصحيفة يديعوت أحرنوت بأن زيارة عمر سليمان تمت فقط بعد التزام ليبرمان بالاستجابة لكافة الشروط التي وضعتها مصرquot;.
هيئة التحرير في هآرتس: quot; هذيان ليبرمان يؤكد بأنه تعيينه وزيرا للخارجية كان خطأquot;
تطرقت هيئة التحرير في صحيفة هآرتس إلى مواقف ليبرمان التي لم تتغير بالرغم من تعيينه وزيرا للخارجية وكتبت:quot; لم يتسبب تعيين أفيجدور ليبرمان وزيرا للخارجية الإسرائيلية إلى تعديل مواقفه السياسية، أو إلى تليين موقفه فيما يتعلق بتوجهه الحربي في حل مشاكل الدولةquot;.
وقالت الصحيفة بأنه بناء على الطرح السياسي الذي أشار إليه ليبرمان كما برز من خلال المقابلة التي أجرتها معه الصحيفة الروسية quot;موسكوفسكي كوسموفيتشquot; فإنه يخطئ في أوهام المكانة السياسية لإسرائيل وهو متمسك بمعارضته لتسوية مع الفلسطينيين، الأمر الذي يضعه في الطرف الأيمن لحكومة بنيامين نتانياهوquot;.
وتنتقد الصحيفة توسيع ليبرمان لدائرة التهديد على إسرائيل، التي تصل حتى باكستان وأفغانستان، ووفقا لمواقفه فإن باكستان وأفغانستان تثيران قلق أكثر حتى من إيران، وتقول الصحيفة quot; بموجب رؤية ليبرمان الهذيانية فإن إسرائيل هي قوة عظمى، بحيث يمكنها أن تفرض سياستها على الولايات المتحدة الأميركية ndash; quot;تقبل أميركا أي قرار لنا ndash; ومهمتها الدولية هي quot;التقريب بين أميركا وروسياquot;.
أما فيما يتعلق بمبدأ حل لدولتين فإن ليبرمان يرى به quot;شعار جميل لا معنى لهquot;، ويلغي من جانب آخر خطوة أنا بوليس، ويرى في اتفاق خارطة الطريق فقط على أنه وثيقة ملزمة، والتي quot;لا يعترف بها الفلسطينيون حتى النهايةquot; بحسب رأيه. أما موقف ليبرمان بما يتعلق بالمبادرة العربية، فهو أيضا يعارض المبادرة، ذلك بسبب البند الذي يرى إليه يطالب بعودة اللاجئين الفلسطينيين.
وتعتبر الصحيفة بأنه ووفقا لتصريحات ليبرمان المتكررة فإن تعيينه كوزير للخارجية كان خطأ بسبب مواقفه التي يجب أن تثير القلق لدى كل من يؤيد العملية السلمية المؤسسة على تسوية وعلى تطبيع مكانة إسرائيل في الشرق الأوسط، وهذا الخطأ يسبب ضررا لمصالح إسرائيل السياسيةquot;.