قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: اكد وزير خارجية الصين يانغ جيه تشي اهمية العمل من اجل احلال السلام في منطقة الشرق الاوسط وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لكل شعوب المنطقة، ونقلت وكالة الانباء السورية (سانا) تاكيد الوزير الصيني خلال زيارته اليوم الى مدينة القنيطرة عاصمة الجولان السوري المحتل والتي استعادتها سوريا عام 1974. دعم بلاده حق سوريا في استعادة الجولان وفق ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية لاحلال السلام العادل والشامل في المنطقة0

وكان وزير الخارجية الصيني قد وصل الى الليلة الماضية في زيارة لسوريا في نطاق جولته الشرق اوسطية يجري خلالها محادثات مع الرئيس السوري بشار الاسد ووزير الخارجية وليد المعلم تتركز حول الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط وعملية السلام وقضايا اقليمية وثنائية تهم الجانبين .

وعلى صعيد متصل جدد ابناء الجولان السوري المحتل رفضهم للاحتلال الاسرائيلي وتمسكهم بهويتهم السورية مؤكدين في بيان ردا على اعتداءات المحتلين الاسرائيليين وعناصر مايسمى سلطة الاموال المتروكة خلال اليومين الماضيين بقلع الاشجار من بستان احد المواطنين السوريين في قرية مسعدة المحتلة بهدف الاستيلاء على ارضه بحجة انها اصبحت مواقع لجيش الاحتلال الاسرائيلي.

وقال البيان ان ابناء الجولان هاجموا سلطات الاحتلال وقاموا باحتجاز الياته وحرقها وزرعوا عشرات الغراس في البستان. واكد المواطنون السوريون الى ان محاولات المحتل الاسرائيلي لن تزيدهم الا اصرارا وثباتا في ارضهم.