قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو : أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين أن موسكو لن ترسل مراقبين لمتابعة التدريبات التي يعتزم حلف شمال الأطلسي
( الناتو) إجراءها في جورجيا.
وذكرت وكالة أنباء quot;نوفوستيquot; ان لافروف أكد أن روسيا ما تزال تعارض تلك التدريبات التي ستجري خلال الفترة من 6 مايو/أيار ولغاية الأول من يونيو/حزيران المقبلين.
وقال لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الصيني يانغ جي تشي في موسكو اليوم quot;نعتبر هذه التدريبات في ظل الظروف الراهنة خطوة ضارة. فقد أثبت السيد سآكاشفيلي (الرئيس الجورجي ميخائيل) للعالم كله أنه يستغل تشجيع الناتو لهquot;.
وأضاف أن quot;غض النظر عن تصرفات النظام الجورجي الذي لم يكف نهائيا عن محاولات حل مشاكله باستخدام القوة، أمر خطيرquot;.
وكان متحدث باسم الناتو قد أعلن في وقت سابق أن الحلف يواصل الاستعدادات لتدريباته العسكرية في جورجيا على الرغم من احتجاجات موسكو ومقاطعتها لاجتماع مجلس quot;روسيا- الناتوquot; على مستوى رؤساء هيئات الأركان العامة المقرر عقده في السابع من مايو المقبل.
يذكر أن الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف قد صرح بأن قرار الناتو الخاص بإجراء مناورات في جورجيا في مايو المقبل، لن يساعد على التقارب بين روسيا والولايات المتحدة ويهدد بوقوع تعقيدات في العلاقات الثنائية.