قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم:اجرى الرئيس الصومالي الجديد شيخ شريف شيخ احمد الاثنين في الخرطوم محادثات مع الرئيس السوداني عمر البشير بشان الاجراءات المشجعة لعودة السلام الى الصومال، كما اعلنت السلطات السودانية.

وقال محجوب الفاضل المتحدث باسم الرئيس السوداني عمر البشير لوكالة فرانس برس quot;لقد بحثا العلاقات الثنائية بين السودان والصومالquot;.

وقد عرضت السلطات السودانية تدريب رجال الشرطة الصوماليين والاسهام في تطوير البنى التحتية في الصومال، كما اعلن وزير الخارجية السوداني دنغ الور في ختام المحادثات بين رئيسي الدولتين.

وقال الرئيس الصومالي في تصريح بثه التلفزيون الوطني السوداني مساء الاثنين quot;اننا نقدر جهود السودان لاعادة احلال السلام والاستقرار في الصومالquot;.

والصومال ضحية حرب اهلية منذ 1991 وسقوط الرئيس محمد سياد بري. ويتجه عدد متزايد من الفصائل الصومالية الى القرصنة، وهي احد اكثر الانشطة كسبا في هذا البلد الفقير جدا في القرن الافريقي.

وبحسب الصحافة السودانية، فان احد كبار المسؤولين الاسلاميين الصوماليين الشيخ حسن ضاهر اويس - المطلوب من واشنطن لعلاقاته المحتملة مع تنظيم القاعدة - قد يكون امضى اخيرا بضعة ايام في السودان قبل العودة من المنفى الى الصومال.

من جهته، يواجه الرئيس السوداني عمر البشير مذكرة توقيف صادرة عن المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور المنطقة الشاسعة غرب السودان التي تشهد حربا اهلية منذ 2003.