قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فاخر السلطان من الكويت: نفى النائب السابق ومرشح الدائرة الثالثة وليد الطبطبائي ( سلفي ) ما نسب له من خلال الشكوى المقدمة ضده من قبل المحامية الشيخة فوزية الصباح بتطاوله على الأسرة الحاكمة. وقال الطبطبائي بعد خروجه من مبنى قصر العدل اليوم بعد التحقيق معه من قبل النيابة العامة في شكوى المحامية الصباح أن عبارته quot;خلافات الأسرة الحاكمة انعكست على الأداء الحكوميquot; لا تشكل تطاولا على الأسرة الحاكمة.

وكان الطبطبائي استغرب في وقت سابق اتهام المحامية فوزية الصباح له بالإساءة للأسرة الحاكمة وقال quot;لم يصدر منى إطلاقا أي إساءة، ومحبة أسرة الصباح الكريمة نابعة من ذاتنا وليست عن طريق التخويف بالجرجرة في المحاكم. وأرجو أن لا يفسر أي نقد للأداء الحكومي بأنه نقد للأسرة الحاكمةquot;.

من جانب آخر استدعت النيابة العامة في الكويت اليوم النائب السابق ومرشح الدائرة الثانية مرزوق الغانم (ليبرالي) لسماع أقواله في الشكوى المقدمه من قبل المحامية الشيخة فوزية الصباح.

وكانت المحامية الشيخة فوزية الصباح اتهمت المرزوق بالتعرض للأسرة الحاكمة من خلال أحاديثه الصحفية في الآونه الأخيرة. وكان الغانم صرح قبيل حل المجلس بأنه quot;يوجد صراع كبير وخطير داخل الأسرة الحاكمةquot;، مضيفا quot;أتحمل مسؤولية هذا الكلام شخصياquot;، مشيرا إلى أن هذا الصراع quot;انعكس على الشعب الكويتي وعلى الأعمال التنمويةquot;. وتساءل quot;هل يعقل أن يستمر اجتماع داخل الأسرة لمدة ربع الساعة ثم يسرب ما حصل خلال الاجتماعquot;، مشددا على ضرورة حسم الصراع داخل الأسرة إلى الأبد. وقال quot;إن أول ما حارب سمو الشيخ ناصر المحمد (رئيس الوزراء) هم أبناء عمه وهذا الأمر يجب حسمهquot;، منوها أن quot;حق اختيار رئيس الوزراء هو لسمو الأمير وحل مشكلة الأسرة ضرورة ليستقيم أداء مجلسي الوزراء والأمةquot;.