قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور: اعلن الجيش الباكستاني ان هجومه على طالبان مستمر الخميس لليوم الثالث على التوالي في بونر شمال غرب باكستان حيث يحتجز المتمردون حوالى خمسين رهينة ويحتلون مراكز للشرطة.
وشن الجيش الثلاثاء هجوما مضادا في بونر على بعد حوالى مئة كلم من اسلام اباد. واعلن الاربعاء انه استعاد من المقاتلين الاسلاميين المقربين من القاعدة منطقة داغار بعد معارك عنيفة اوقعت خمسين قتيلا في صفوف طالبان وقتيلا بين الجنود الباكستانيين.
ولا يمكن التحقق من هذه الحصيلة من مصادر مستقلة.
وكان متمردو طالبان في وادي سوات استولوا الاسبوع الماضي على بونر مستفيدين من اتفاق وقف اطلاق النار الموقع في منتصف شباط/فبراير مع الحكومة مقابل تطبيق الشريعة.
ووصفت واشنطن الاتفاق بانه quot;استسلامquot; وكثفت ضغوطها على اسلام اباد قبل هجوم الثلاثاء. ورحبت واشنطن بهذه العملية.
وقال مسؤول عسكري لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه quot;طوال الليل قصفت المدفعية معاقل طالبان في بلدات امبيلا وبير بابا وكاركار لكننا لا نعلم بعد ما اذا هناك قتلىquot;.
واكد ان quot;العمليات ضد طالبان مستمرة في بونرquot;.
وقال سكان في امبيلا في اتصال هاتفي اجرته معهم وكالة فرانس برس ان الجنود يواجهون في هذه المنطقة مقاومة شرسة بعد ان فجر مقاتلو طالبان مركزي مراقبة للشرطة على الطريق الى داغار.
والاربعاء اعلن المتحدث باسم الجيش الجنرال اثار عباس ان العسكريين تمكنوا من تحرير 18 شرطيا وجنديا من اصل سبعين خطفهم طالبان الثلاثاء.