قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: قال مسؤولون قطريون وأفارقة ان تشاد والسودان اتفقا على وقف أعمال العنف المتبادلة والامتناع عن استخدام القوة لحل الصراعات بينهما وذلك في ختام محادثات مصالحة استضافتها الدوحة. ونقلت وكالة الانباء القطرية عن أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية قوله ان البلدين المنتجين للنفط سيعملان على تنفيذ الاتفاقيات السابقة.

وكان السودان وتشاد استأنفا العلاقات الدبلوماسية الهشة بينهما في نوفمبر تشرين الثاني بعد قطعها في مايو آيار. واتهمت الخرطوم الرئيس التشادي ادريس ديبي بالتورط في هجوم شنه متمردون من دارفور على العاصمة السودانية يوم 11 مايو آيار عام 2008 . وتتبادل الدولتان الاتهامات منذ سنوات بدعم الجماعات المتمردة وهجمات المتمردين داخل أراضيهما.

ونقلت الوكالة عن التيجاني صالح فضيل وزير التعاون الدولي السوداني قوله ان الجانبين ليسا في حالة حرب لكن هناك مشكلات حدودية بينهما. وأضاف ان الاتفاقيات السابقة انهارت لانها تفتقر الى وسيلة لتطبيقها على الارض. وساهمت مشكلة الحدود غير المحكمة بين السودان وتشاد في العديد من الصراعات من بينها الحرب الاهلية في اقليم دارفور بغرب السودان.

وتعزز قطر دورها كوسيط للسلام في الشرق الاوسط وشمال افريقيا عن طريق رعاية محادثات السلام بين الأطراف المتصارعة في السودان واليمن ولبنان واستضافة اجتماعات بين مسؤولين فلسطينيين واسرائيليين. وترأس ليبيا التي شاركت في رعاية محادثات الدوحة الاتحاد الافريقي الذي تنتمي السودان وتشاد الى عضويته.