قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نجامينا: اكد وزير الداخلية والامن العام التشادي احمد محمد بشير الاربعاء عن quot;رصدquot; قافلة من المتمردين التشاديين في احدى بلدات شمال شرق جمهورية افريقيا الوسطى المتاخمة لجنوب شرق التشاد.
وصرح بشير لوكالة فرانس برس ان القافلة quot;تم رصدها وتجرى مراقبتها ومتابعتها عن قرب. وهي في اراضي افريقيا الوسطى في بلدة تدعى مانغيغني. وبقيادة رجل يدعى ايركيquot;.
واضاف quot;قواتنا تراقبها، وسرعان ما ستلحق بهاquot;.
وتعذر الاتصال باي مسؤول في افريقيا الوسطى للتعليق على هذه المعلومات مساء الاربعاء. وافاد مصدر في البلاد ان البلدة المذكورة قد تكون حدودية بين تشاد وافريقيا الوسطى. وتتداخل المنطقة الحدودية بين البلدين في منطقة حديقة سان فلوريس الوطنية، قرب بيراو (800 كلم الى شمال شرق بانغي).
وقال الوزير التشادي quot;تشاد تتعرض لاعتداء بايعاز من نظام (الرئيس السوداني) عمر البشير المدار من الخارج وتنفيذ مرتزقة. (...) هؤلاء المرتزقة لن تتاح لهم فرصة العودة الى معلمهمquot;.
وعلاقات التشاد والسودان منذ ستة اعوام مضطربة حيث يتبادل البلدان الاتهامات بزعزعة استقرارهما عبر جماعات مسلحة. ووقع البلدان اتفاقات سلام او مصالحة متعددة اخرها الاحد في الدوحة (قطر)، بقيت كلها حبرا على ورق.