قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أحدث تقرير من مؤسسة غالوب:
المسلمون في أوروبا أكثر انتماء لبلدانها عما يعتقد أهلها

إيلاف من لندن: أزالت دراسة إحصائية جديدة من مؤسسة غالوب الغموض الذي يشعر به العديد من الاوربيين تجاه الجاليات المسلمة التي تعيش في اوروبا. فبينما يعتقد البريطانيون ان المسلمين اقل ولاء لبلدهم ، فان الدراسة اكدت ان نسبة 77 في المائة من المسلمين في بريطانيا يشعرون بالانتماء اليها ولا يجدون تناقضا بين دينهم وانتمائهم الوطني. وفي الوقت نفسه لا تشعر نسبة 50 في المائة من الجاليات غير المسلمة بمثل هذا الانتماء. وبينما يعتقد ثمانية من كل عشرة مسلمين في بريطانيا ان المسلمين البريطانيين يشعرون بالولاء لبريطانيا، فإن نسبة 36 في المائة فقط من البريطانيين تشعر بولاء المسلمين لهذا البلد. وتتكرر النسب المماثلة في بلدان اوروبا الاخرى، الامر الذي دعا داليا مجاهد، المديرة التنفيذية لمركز غالوب للدراسات الاسلامية، الى إعادة تقييم نظرة غير المسلمين حول اراء غالبية المسلمين من مواطنيهم.

داليا مجاهد، المديرة التنفيذية لمركز غالوب للدراسات الاسلامية
داليا مجاهد، المديرة التنفيذية لمركز غالوب للدراسات الاسلامية تقدم تقرير غالوب في لندن

وكانت داليا مجاهد،عرضت التقريريوم الخميس من مقر مؤسسة غالوب في لندن، وجاء بعنوان quot;مؤشر التعايش لعام 2009: دراسة عالمية عن العلاقات بين الاديانquot;. وكانت داليا قد اختيرت ضمن المجلس الاستشاري للرئيس اوباما، وهو مجلس يشرف على شراكات وطنية بين الاديان ويقدم المشورة بشأن تعايش الاديان المختلفة. وهي تشتهر بأنها اول امرأة مسلمة محجبة تدخل مجلسا استشاريا رئاسيا.

وكشف التقرير المزيد عما يفكر به مسلمو اوروبا، فهم مثلا يفضلون، وبنسبة 67 في المائة، المعيشة في المناطق المختلطة ذات الاعراق والاديان المختلفة مقارنة بنسبة 58 في المائة من غير المسلمين. كما ان الغالبية العظمى من المسلمين يشعرون ان من اسس الاندماج في المجتمع الاوروبي تعلم اللغة واكتساب قدر جيد من التعليم والعثور على وظيفة. كما عبر عدد اكبر من المسلمين في بريطانيا والمانيا بالثقة في الجهاز القضائي ونزاهة الانتخابات وحسن اداء جهاز الشرطة، بالمقارنة مع غير المسلمين.

وكشف التقرير ان المسلمين في فرنسا يشعرون بالولاء الى بلدهم، بنسبة 80 في المائة، بينما تعتقد نسبة 44 في المائة فقط من الفرنسيين الاخرين بولاء المسلمين لفرنسا. وتصل هذه النسبة في المانيا الى 39 في المائة فقط. ولاحظ التقرير ان نسبة نسبة 62 في المائة من الفرنسيين تطالب المسلمين بخلع الحجاب من اجل الاندماج في المجتمع الفرنسي. ولكن التقرير اكد على ان الدين والولاء القومي يتكاملان ولا يتعارضان.