قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نهى احمد من سان خوسيه: تواجه احدى الشركات الاميركية المشهورة تهمة خطيرة. اذ وجهت الى شركة dole food company التي تحتكر مزارع الموز في الكثير من بلدان اميركا اللاتينية، تهمت تمويل ميلشليات مسلحة في كولومبيا من اجل الاستيلاء على اراض الفلاحين بالقوة لزرعها موز.

وتقدم بالدعوى الى احدى المحاكم في لوس انجلوس تيري كولينغسوارث محامي عائلة كولومبية فقدت الكثير من افرادها في محافظة ماغدالينا قتلوا عام 2007 على يد عناصر من الميليشيات اليمينية المتطرفة في كولومبيل. وكانت هذه المنطقة قد شهدت عام 2007 مجزرة ذهب قامت بها هذه الميليشيات ذهب ضحيتها 57 من عناصر نقابة اصحاب مزارع الموز الصغيرة وفلاحين. الا ان الشركة الاميركية تقول بان التهم مزيفة ولا صحة لها، وعندما قدمت دعوى بهذا الصدد لاول مرة عام 2007 كان مصدر المعلومات غير صحيح وغير موثوق به كما هو الحال اليوم.

وحسب الملف الذي قدمه المحامي كولينغسوارث الى المحكمة في لوس انجلس تعاقدت شركة
nbsp;dole food company مع مجموعة الدفاع الذاتي لكولومبيا وهي ميليشيات يمينية كولومبية متطرفة تعتبرها دائرة الامن القومي في الولايات المتحدة مجموعة ارهابية اجنبية، اي من المرتزقة، من اجل طرد الفلاحين باي وسيلة من اراضيهم والاستيلاء عليها. وسبق واخرجت الميليشيات مزارعين من حقولهم من اجل زرعها بالموز الكبير الحجم.

كما قامت هذا الميليشيات بتصفية مجموعة من المحاربين اليسار من المناطق حيث كانوا يزرعون الموز ايضا. وخططت لعمليات اغتيال ضد زعماء من نقابات مزارعي الموز. وهذا ما اكده حوالي 2000 ضحية كانوا شهودا عيان على المجزرة.

وسبق ان اعترفت الشركة الاميركية لزراعة وتوزيع الموز chiquita براند العالمية عام 2007 بدفع غرامة بقيمة 25 مليون دولار الى القضاء الاميركي بسبب تورطها باعطاء مبالغ من الاموال الى مجموعات من الميليشيات اليمينة المتطرفة في كولومبيا.

واتهمت السلطات الاميركية شركة شيكيتا يومها بدفعها خوة بقيمة 1،7مليون دولار ما بين سنة 1997 و 2004 لمجموعة الدفاع الذاتي الموحدة لكولومبيا. وكان الدفع عن طريق فرعها باناديكس الذي يصدر الموز من اجل حماية المساحات المزروعة بالموز في مناطق اورابا و سانتا مارتا في كولومبيا من اعمال نهب ميليشيات كولومبية وعناصر الدفاع الذاتي ايضا.