قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

البابا يزور مكان التعميد في ختام زيارته للأردن

عمان: احتشد الآلاف في ستاد عمان الدولي منذ فجر اليوم الأحد لمشاركة البابا بيندكتوس السادس عشر القداس الديني الذي يقيمه البابا في اليوم الثالث من زيارته للأردن في إطار رحلة حجه للأرض المقدسة . واتخذت السلطات الأردنية إجراءات أمنية وتنظيمية مشددة في موقع الاستاد الدولي وسط عمان.

ونقلت حافلات المصلين من كافة مناطق الأردن، وبدا لافتا وجود أعداد كبيرة قدمت من سوريا ولبنان والعراق للمشاركة في الصلاة التي يترأسها الحبر الأعظم. وقال جورج عويس ليونايتد برس انترناشونال quot;جئت من سوريا لأشارك في الصلاة التي يرعاها البابا بيندكتوس ،ونحن على ثقة بأن يقيم هذه الصلاة من اجل أن يعم السلام في الأرض المقدسة quot; .

وقال روبير عمانويل انه عراقي يقيم مع عائلته في عمان وانه جاء للمشاركة في الصلاة من اجل يعم السلام ارض العراق . وكان البابا بيندكتوس قد دعا خلال كلمة له الأحد أمام جمع من العلماء المسلمين في مسجد الحسين بن طلال إلى تمكين المسيحيين في العراق من العيش بسلام . وقالت منى حنا ،وهي عراقية، أنها لم تستطع النوم بانتظار القدوم إلى للمشاركة بالقداس ،مضيفة quot; نريد من البابا أن يصلي لكي يعم السلام والأمن ارض العراق quot; .

وأعلنت وزيرة السياحة الأردنية مها الخطيب انه ومع بدء رحلة الحج البابوي ارتفعت نسبة الإشغال في فنادق البلاد بنسبة وصلت إلى 100% بسبب الأعداد الكبيرة من الزوار التي وصلت للبلاد وخاصة من الدول المجاورة للأردن . وسمحت الحكومة الأردنية لموظفيها المسيحيين الكاثوليك بالمغادرة للمشاركة في القداس الذي يعتبر ذروة نشاطات البابا بيندكتوس السادس عشر في الأردن.

وسيقام القداس باللغتين العربية واللاتينية . ويقدر عدد المسيحيين الكاثوليك في الأردن بحوالي 130 ألف شخص وفق أرقام كنسية . وقام البابا بالعديد من النشاطات منذ وصوله الأردن يوم الجمعة الماضي فزار جبل نبو في مادبا حيث يعتقد وفق العقيدة المسيحية أن النبي موسى وقف على هذا الجبل ومات ودفن فيه. وبارك البابا وضع حجر الأساس لجامعة مادبا وهي أول جامعة مسيحية في الأردن كما زار مسجد الحسين بن طلال والقى كلمة ندد فيها باستخدام الدين لأهداف سياسية . ويختتم بيندكتوس السادس عشر نشاطاته في الأردن مساء اليوم بزيارة موقع المغطس في وادي الخرار جنوب الضفة الشرقية لنهر الأردن حيث يعتقد انه الموقع الذي تم فيه تعميد المسيح فيه ،وسيضع حجر الأساس لكنيستين هناك.