قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق : جددت الفصائل الفلسطينية المنضوية في تحالف القوى الفلسطينية في العاصمة السورية، دمشق، اليوم الأحد رفض عزم الرئيس الفلسطيني محمود عباس على إعادة تكليف سلام فياض تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.
وأكدت لجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني في بيان عقب اجتماعها الدوري اليوم برئاسة بسام الشكعة رفضها quot;المحاولات الجارية لإعادة تكليف سلام فياض بتشكيل حكومة فلسطينية جديدةquot;، معتبرة أن ذلك quot;يعيق الحوارات الجارية ويعطلهاquot;.
وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اعتبر quot;أن إعادة تكليف سلام فياض بتشكيل حكومة فلسطينية يعد خطوة استباقية وغير قانونية وغير دستوريةquot;.
وكلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس سلام فياض بتشكيل حكومة الطوارئ الفلسطينية, بعدما أقال الحكومة التي كان يترأسها إسماعيل هنية، ورفضت حماس في حينه الاعتراف بتلك الحكومة. وفي آذار الماضي قدم فياض استقالته التي لقيت ترحيب حركة حماس.
وحذر المجتمعون من quot;أي محاولات للمساس بحق العودة والقدسquot;، معتبرين أن هذه المحاولات quot;تستجيب للطلبات الأميركية والإسرائيلية ولا تعبر عن إرادة الشعب الفلسطيني وتأتي في سياق التفريط بالحقوق الفلسطينية والعربيةquot;.
وأضاف البيان: quot;إن ما يقوم به محمود عباس من خطوات سياسية في التساوق مع الاشتراطات الخارجية خروجا عن الثوابت الوطنية هو خطوات غير شرعية وغير قانونية وغير دستوريةquot;.
وأكدت اللجنة تمسكها بإعادة quot;بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أسس وطنية وعلى قاعدة برنامج سياسي توافقيquot;، مشددة على quot;مواصلة الحوار الوطني لإنهاء الانقسام ورفض الشروط والإملاءات الخارجية وخصوصا رفض شروط اللجنة الرباعية الدوليةquot;.
وطالب المجتمعون في بيانهم quot;بمظلة عربية وإسلامية لرعاية الحوار الفلسطينيquot;.
من جهة أخرى، أدان البيان quot;ما تقوم به أجهزة أمن السلطة القمعية في الضفة باعتقال كوادر المقاومة وحملة الاعتقالات الواسعة التي تجري في إطار التنسيق الأمني بين هذه الأجهزة وقوات الاحتلال الصهيونيquot;.
ودعا إلى quot;التمسك بخيار المقاومة والمواجهة الشعبية لإجراءات وخطوات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وتحشيد الموقف الوطني والقومي والإسلامي من اجل التصدي لسياسة التطرف والعنصرية والإرهاب الصهيونيquot;.
واعتبر المجتمعون في بيانهم أن quot;ما قام به حزب الله من دعم لصمود شعبنا في قطاع غزة يمثل نموذجا في الالتزام القومي بقضية فلسطين وتجسيدا للعلاقات بين كل قوى المقاومةquot;، منددين quot;بالحملات السياسية والإعلامية التي استهدفت الحزب وقوى الممانعة وخصوصا سوريا وإيرانquot;.
كما حذر المجتمعون من quot;سياسة التضليل والتزوير التي تقوم بها الولايات المتحدة في محاولة لإعادة تسويق عملية السلام المزعومة بالاستناد إلى بعض الأطراف العربية والفلسطينية التي تعمل لتزيين سياسة أوباماquot;.
ويضم تحالف القوى الفلسطينية حركتي حماس والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية القيادة العامة، والصاعقة، وجبهة النضال الشعبي، وجبهة التحرير الفلسطينية، وquot;فتح الانتفاضةquot; والحزب الشيوعي.