قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اعلن مسؤولون فلسطينيون والشرطة الاسرائيلية ان الشرطة اغلقت الاثنين مركزا فلسطينيا للاعلام فتح في القدس الشرقية لتقديم خدمات للصحافيين بمناسبة زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر الى الاراضي المقدسة.

وامرت الشرطة باغلاق المركز الصحافي الواقع في فندق كبير في القدس الشرقية المحتلة، قبيل مؤتمر صحافي مقرر لمفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين وبطريرك اللاتين السابق ميشال صباح.

وكان يفترض ان يعمل المركز الذي فتح الاحد طوال زيارة البابا الذي يصل اليوم الاثنين الى اسرائيل في زيارة تستمر حتى الجمعة سيتوجه خلالها الى الاراضي الفلسطينية ايضا.

وتمنع اسرائيل اي نشاط للفلسطينيين في القدس الشرقية التي يتطلع الفلسطينيون الى جعلها عاصمة لدولتهم المقبلة.

وكان رفيق الحسيني مدير مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس دعا البابا عند افتتاح المركز الى quot;العمل مع الفلسطينيينquot; من اجل انهاء احتلال القدس الشرقية.

واكد الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفيلد اغلاق المركز الصحافي.

وقال ان اغلاق المركز جاء quot;بامر من وزير الامن الداخلي (اسحق اهارونوفيتش) المخول الامر باغلاق اي منظمة او (منع اي) حدث في القدس مرتبط بالسلطة الفلسطينيةquot;.