قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عامر الحنتولي من الكويت: يعود الى العاصمة الكويتية الليلة رئيس حكومة تصريف الأعمال الكويتية الشيخ ناصر المحمد الصباح بعد رحلة علاج طويلة في الولايات المتحدة الأميركية أتبعها برحلة نقاهة الى العاصمة السويسرية جنيف، إذ كان قد أجرى عملية جراحية في أحد المشافي الأميركية بعد يومين من مغادرته بلاده حال قبول أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح استقالة حكومته وحل مجلس الأمة الكويتي اثر صدامات سياسية متكررة قادت الى تقديم ثلاثة استجوابات للشيخ المحمد وهو ما اعتبرته مراجع سياسية عليا كويتية مساع متكررة للتحرش بوزارة المحمد والتمهيد لإبعاده عن موقعه.

ويعود الشيخ المحمد الى بلاده اليوم بعد نحو شهرين من الغياب حفلت فيها الحياة السياسية الكويتية بالعديد من التطورات الداخلية التي تعاطت معها حكومة تصريف الأعمال برئاسة الشيخ جابر المبارك الصباح نائب الشيخ المحمد ووزير الدفاع في حكومته، فيما فضل رئيس الوزراء العودة لمتابعة المشهد الإنتخابي والإشراف على الأداء الحكومي في التعاطي معه، فضلا عن أن الأسبوع المقبل سيشهد تسمية رئيس وزراء جديد للإمارة الخليجية الثرية، يرجح أن يكون الشيخ المحمد نفسه ليشكل سادس حكومة في عهد الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي آل اليه مسند الإمارة في التاسع والعشرين من شهر يناير كانون الثاني بعد وفاة الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح.

وتتحدث أطراف كويتية تتحدث بقوة عن قرار وشيك لأمير الكويت بتكليف الشيخ المحمد تأليف الوزارة الجديدة، وأن الأخير سيوجه خطاب اعتذار عن النهوض بالمهمة، وهو ما قد يجعل الشيخ جابر المبارك الصباح خيارا أميريا لتأليف وزارة جديدة، وسط معلومات عن خيار ثالث لا يزال مجهولا ولا أحد يعرف منهه سوى الشيخ صباح الأحمد الذي يقوم بزيارة عمل حاليا الى الصين، التي أكد فيها أن بلاده بدأت تتعافى اقتصاديا من آثار الأزمة المالية العالمية، وأنه لا زال يسعى بقوة الى تحويل بلاده الى مركز مالي عالمي.