قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: نفى كل من الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني التصريحات التي أدلى بها الحاكم المدني الأميركي السابق في العراق بول بريمر لـquot;الشرق الأوسطquot;، والتي تشير إلى أن quot;القوى الكردية كانت وراء قرار حل الجيش العراقي السابق، وأنها هددت بالانفصال عن العراق، إذا لم يصار الحل قيد التنفيذquot;.

وذكر طالباني في حديثٍ إلى quot;الشرق الأوسطquot; quot;انه لم يكن لدى الأكراد أي علم بقرار الحاكم المدني السابق بحل الجيشquot;، مؤكدا احترامه للجيش السابق، باستثناء الذين ارتكبوا جرائم ضد الشعب العراقي.

واعتبر طالباني أن quot;بريمر تصرف بعقلية الخاسر، وأقدم على هذه الخطوة، التي تسببت في حالة من الفوضى وعدم الاستقرارquot;، مشيراً إلى أن quot;نحن القيادة الكردية وبارزاني التقينا بريمر بعد أسابيع من وصوله بغداد، وكان هو قد حل الجيش العراقي في اليوم الثاني من وصولهquot;. ونفى طالباني أن يكون الأكراد قد هددوا بالانفصال أو عدم المشاركة في العملية السياسية إذا لم يحل الجيش العراقي.

من جانبه، أكد بارزاني أن رأي الأكراد كان quot;إعادة بناءquot; الجيش العراقي السابق وليس حلهquot;، فيما لفت السكرتير الصحافي لبارزاني فيصل الدباغ إلأى أن quot;ما نريد توضيحه أن بول بريمر لم يكن أميناً في مقولته هذه، حيث كان رأي الكرد حينذاك أن يُعاد بناء الجيش وليس حلهquot;.