قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اديس ابابا: دان رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ quot;بشدةquot; الثلاثاء الهجمات الاخيرة التي شنها الاسلاميون الصوماليون المتطرفون على الحكومة الانتقالية في مقديشو.

وورد ان بينغ quot;يستمر في متابعة الوضع في الصومال في شكل مكثف انه يدين بشدة المعارك الراهنة التي تلت هجمات شنتها عناصر تعارض السلام على الحكومة الصوماليةquot;.

واضاف البيان ان اجتماعا سيعقد الاربعاء في اديس ابابا بمشاركة quot;وزراء الدفاع في الدول التي تشارك في قواتquot; السلام الافريقية في الصومال، اضافة الى وزير الدفاع الصومالي والموفد الخاص للامم المتحدة الى الصومال احمد ولد عبدالله.

ويهدف هذا الاجتماع خصوصا الى quot;التوافق على الخطوات الواجب القيام بها لدعم عملية السلام والمصالحة في الصومال في شكل اكبرquot;، وفق المصدر نفسه.

وجدد بينغ الثلاثاء دعوة quot;المجتمع الدولي الى زيادة دعمه لعملية المصالحة في الصومالquot;.

ومنذ الخميس الفائت، سقط 41 قتيلا على الاقل في مواجهات عنيفة في مقديشو بين القوات الحكومية وحلفائها من جهة والميليشيات الاسلامية المناهضة للحكومة من جهة اخرى.

ومنذ انسحاب الجيش الاثيوبي من الصومال في كانون الثاني/يناير 2009، فان قوة الاتحاد الافريقي هي القوة الاجنبية الوحيدة المنتشرة في الصومال.

وتتألف هذه القوة من 4300 جندي من بوروندي واوغندا، وتتعرض باستمرار لهجمات يشنها المتمردون الاسلاميون.