قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط:طالب مدعي عام الجمهورية الموريتانية مساء الثلاثاء بانزال عقوبة الاعدام بحق ارهابيين اسلاميين مفترضين اتهما بالمشاركة في هجوم على حامية عسكرية موريتانية في 2005، حسب ما اعلن مصدر قضائي لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر ان quot;المدعي العام طالب بانزال عقوبة الاعدام بحق شخصين من المجموعة المؤلفة من سبعة متهمين وهما طيب ولد سالك وطاهر ولد بييquot; المتهمين بالمشاركة في الهجوم على الحامية العسكرية في لمغيتي (اقصى شمال شرق) الذي اوقع 15 قتيلا في صفوف الجنود الموريتانيين.

وكانت محكمة البداية حكمت عليهما بالاعدام ايضا في تموز/يوليو 2007 ولكن القضاء الموريتاني حاكمهم بتهم اخرى مثل quot;استعمال جوازات سفر اجنبية ووثائق موريتانية مزورةquot;.

وبعد سقوط تهمة quot;الخيانة العظمى والانتماء الى مجموعة ارهابيةquot; اصدرت المحكمة بحقهما حكما بالسجن من ثلاث الى خمس سنوات.

ولكن في الاستئناف تمت محاكمة الاشخاص السبعة بتهمة quot;الخيانة العظمى والانتماء الى مجموعة ارهابيةquot;.

وبالنسة للمتهمين الخمسة الاخرين، طلبت المحكمة تطبيق قانون الارهاب الذي ينص على السجن من خمس الى عشرين سنة، حسب المصدر نفسه.