قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان، دمشق: طالب العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الخميس رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي قام بزيارة مفاجئة الى عمان بان تعلن حكومته quot;فوراquot; التزامها بحل الدولتين، على ما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي.
ووفقا للبيان الذي تلقت فرانس برس نسخة منه، طالب العاهل الاردني نتانياهو خلال لقائهما في عمان بان quot;تعلن الحكومة الإسرائيلية فورا التزامها بحل الدولتين وقبول مبادرة السلام العربية واتخاذ الخطوات اللازمة للتقدم نحو الحلquot;.
واكد الملك عبد الله الثاني خلال اللقاء ان quot;حل الدولتين الذي يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة وانسحاب اسرائيل من جميع الاراضي العربية المحتلة وفق المرجعيات المعتمدة، خصوصا مبادرة السلام العربية، هو شرط تحقيق السلام في المنطقةquot;.
وطالب اسرائيل quot;بالدخول فورا في مفاوضات جادة مع السلطة الوطنية الفلسطينية للوصول إلى حل الدولتين في أسرع وقت ممكنquot;.
كما دعا الملك الى quot;وقف كل عمليات الاستيطان والخطوات التي تستهدف تغيير الحقائق على الأرض ورفع الحواجز وإنهاء الحصارquot;.
وغادر نتانياهو عمان بعد زيارته القصيرة التي اتت قبل الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها الاسبوع المقبل الى واشنطن للقاء الرئيس الاميركي باراك اوباما.
وهو اول اتصال بين العاهل الاردني ونتانياهو منذ تولي رئيس الحكومة الاسرائيلية مهامه في 31 اذار/مارس.
وقد زار نتانياهو الاثنين مصر واجرى محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك.
عباس يلتقي الاسد
في سياق آخر وصل الرئيس محمود عباس الخميس الى دمشق حيث التقى الرئيس السوري بشار الأسد حسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا).
وكان الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة اعلن الثلاثاء ان هدف الزيارة quot;تنسيق المواقف العربية والفلسطينية والسورية والتشاور من اجل المصالح القومية للبلدين وتعزيز التضامن العربيquot;.
واوضح انه سيتم خلال لقاء عباس والاسد quot;محاولة بلورة موقف عربي موحد تجاه المفاوضات مع اسرائيل خاصة في ظل وجود حكومة يمينية متطرفة في اسرائيلquot;.
وقال انه سيتم كذلك quot;مناقشة موضوع الحوار الوطني الفلسطيني والوسائل الكفيلة بانجاحهquot;.
من جانبها اعلنت الفصائل الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها انها quot;قررت مقاطعة زيارة محمود عباس وعدم اللقاء معه لانها تعتبر ان خطواته السياسية والتنظيمية غير شرعية وغير دستورية وغير قانونيةquot; حسب بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه.
وتابع البيان ان quot;فصائل المقاومة لا تريد تامين تغطية سياسية لمواقفه (عباس) وتصريحاته وخطواته في تشكيل الحكومة بعيدا عن المصالحة الوطنية اضافة الى عدم تامين كذلك تغطية قبل زيارته الى واشنطنquot;.
وكان عباس قام بزيارة الى سوريا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي حيث التقي الرئيس الاسد.
يساريون يهود يبعثون برسالة إلى أوباما
من جهة اخرى، وعشية الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى الولايات المتحدة وجهت عدة جماعات يسارية يهودية ومعها 4 مسؤولين اميركيين سابقين رسالة الى الرئيس الاميركي دعته فيها الى التمسك بحل الدولتين لحل الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي.ووقع الرسالة كل من السفير الاميركي الاسبق في اسرائيل سامويل لويس والسفير الاميركي الاسبق في مصر روبرت بلليترو والسفير الاميركي الاسبق في اسرائيل توماس بيكرينغ والسفير الاميركي الاسبق في اسرائيل ادواد وولكر.وشددت الرسالة على ان هناك اجماع واسع داخل المجتمع اليهودي الاميركي وبين صانعي القرار على دعم دور فاعل للولايات المتحدة لمساعدة الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي على الوصول الى حل الدولتين.وجاء في نص الرسالة quot;نعتقد أن هذا الحل يدفع المصالح الاميركية في كافة ارجاء الشرق الاوسط وهو الوسيلة الافضل للتأكد من بقاء اسرائيل كدولة يهودية وديمقراطيةquot;.كما دعوا في رسالتهم الى مفاوضات فورية بوساطة اميركية بين الفلسطينيين والاسرائيليين والى تجميد الاستيطان في الضفة الغربية واعادة بناء فورية لقطاع غزة ووقف الهجمات الفلسطينية ضد الاسرائيليين.