قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس ان الجيش الاميركي سيعيد النظر في استخدام قوته الجوية في افغانستان للحد من الخسائر المدنية. وسئل غيتس عما اذا كان وصول 21 الف جندي اضافي قريبا الى افغانستان، سيؤدي الى تقليص الغارات الجوية، فقال quot;في وضع دفاعي، اعتقد ان من الضروري الا نغير شيئاquot;. واضاف quot;علينا حماية قواتناquot;.

واكد غيتس quot;لكن يتعين علينا خلال الهجومات ان نقلل من مخاطر وقوع خسائر مدنيةquot;. واعتبر غيتس الذي كان يتحدث امام لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ، ان الغارات الجوية ستكون ضرورية في بعض الحالات، عندما تحتاج القوات الحليفة الى مساعدة وتتعرض لنيران العدو، لكن مقاربة جديدة يجب ان تكون ممكنة.

وقال ان حوالى 40% من المهمات الجوية في افغانستان هي لحماية القوات الحليفة وليس لحماية القوات الاميركية، ولم يقدم مزيدا من الايضاحات.

واشار غيتس الى ان القيادة الجديدة في افغانستان، ستسعى الى ايجاد الطريقة الفضلى لحماية جنود القوة الدولية للمساعدة على بسط الامن (ايساف) التابعة للحلف الاطلسي وضرورة تجنب وقوع خسائر مدنية.

واعلن غيتس الاثنين عن استبدال الجنرال ديفيد ماكيرنن الذي يتولى منصبه في افغانستان منذ حزيران/يونيو 2008 بالجنرال ستانلي ماكريستل المدير الحالي لاركان الجيوش.

وتعتبر الحكومة الافغانية ان 140 مدنيا قد قتلوا في بداية ايار/مايو في غارات جوية اميركية في غرب البلاد. واعترف الجيش الاميركي بأن quot;بعض المدنيينquot; قد قتلوا.