قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الانسان اليوم السبت الحكومة اليمنية بالسعي الى اسكات الصحافة المستقلة، وذلك بعد تعليق اصدار او مصادرة اعداد ثماني صحف. وقالت مدير المنظمة لمنطقة الشرق الاوسط ساره اي وينستن ان quot;هذه الاعمال تهدف بشكل واضع الى اسكات الاصوات المستقلة في اليمنquot;.

واضافت في بيان انه quot;على الرئيس علي عبدالله صالح ان يضع حدا لحملة الترهيب والرقابة هذهquot; داعية السلطات في صنعاء الى quot;السماح بممارسة حرية التعبيرquot;. وكان عشرات الصحافيين اليمنيين اعتصموا الاسبوع الماضي تضامنا مع ثمانية صحف منعتها السلطات بتهمة المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على الانشقاق.

واحتج المعتصمون في مقر نقابتهم على قرار وزارة الإعلام وقف ثمان صحف وسحبها من الأكشاك وهي quot;الايامquot; وquot;النداءquot; وquot;الشارعquot; وquot;المصدرquot; وquot;المستقلةquot; وquot;الديارquot; وquot;الوطنيquot; وquot;الأهاليquot;. وقتل شخص واصيب ثلاثة آخرون بجروح الاربعاء في تبادل لاطلاق النار بين قوى الامن ومسلحين اثناء محاولة اعتقال رئيس تحرير صحيفة الايام اليمنية في عدن (جنوب)، مع العلم انه مطلوب على خلفية جريمة قتل.

وارتفع التوتر في الاسابيع الاخيرة في جنوب اليمن مع مقتل عدة اشخاص في اضطرابات نسبت الى قادة مدنيين وعسكريين جنوبيين سابقين قالت السلطات انهم يسعون الى اعادة تقسيم اليمن. واستعاد اليمن وحدته العام 1990 اثر حرب بين الشمال والجنوب. وحصلت محاولة انشقاق العام 1994 لكنها باءت بالفشل.