قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران( البرلمان )علي لاريجاني اليوم السبت الانباء التي تتحدث عن مشروع جديد للسلام يطرحه الرئيس الاميركي باراك أوباماquot; ربما يكون خدعةquot; اقترحتها اسرائيل quot;لإحباط quot;شعار التغيير لدى أوباما.

ونسبت وكالة مهر للانباء شبه الرسمية الى لارجاني قوله في رد على سؤال بشأن التصريحات الاخيرة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو التي تحدث فيها عن حصولquot; تطابقquot; في الموقف بين اسرائيل وبعض الدول العربية بشأن الضغط على ايران quot;ان لهذه التصريحات دوافع تكمن في هزيمة الكيان الصهيوني في لبنان وفلسطين وينبغي علينا مناقشتها مع الاخذ بنظر الاعتبار الظروف السابقة quot;.

وتطرق الى ما وصفه بـquot; هزيمة quot;اسرائيل في حرب تموز/ يوليو 2006 على لبنان وحرب الـ 22 يوما في غزة وقال quot; لا يستغرب ان يسعى الكيان الصهيوني بعد هزيمته النكراء في حرب تموز /يوليو 2006 الى حل آخر للحفاظ على وضعه الداخلي وأفكار تمكنه من التسلط على المنطقة والدول الاسلامية بأسلوب آخرquot;.

وقال quot; ان تصريحات نتانياهو تمثل إهانة للعرب المسلمين ذوي الحضارةquot; واصفا إياها بأنها quot;مزيفة وتهدف الى خداع المسلمين quot;.

وأضاف أن فحوى هذه التصريحات هو quot;انكم على مستوى متدنٍ من التفكير بحيث لا تتمكنوا من تشخيص عدوكم الحقيقي وان بإمكاننا خداعكم وحرف أذهانكم البسيطة باتجاه عدو وهميquot;.

ورأى لاريجاني ان تصريحات نتانياهو تمثل quot;حربا ناعمة تأتي استمرارا لحروبهم المسلحة وهزائمهم وبمثابة نوع من الإهانة والاستخفاف بعقول عموم المسلمينquot;.

ولفت الى ان بعض الدول العربية ربما يكون لديها اختلاف أحيانا في وجهات النظر مع ايران quot;بسبب عدم معرفتها الدقيقة بمسؤولياتها quot;الا ان ايرانquot; تتبنى على الدوام سلوكا أخويا تجاه البلدان العربيةquot;.

وقال quot; لو أراد الكيان الصهيوني بناء على مبادئه المعادية للمسلمين ،استغلال الخلافات ،وخلق عدو وهمي فإن المسلمين لديهم الغيرة والهمة التي تجعلهم يتفهمون قضاياهم ويحبطوا مؤامرات اسرائيلquot;.

قمة إيرانية باكستانية أفغانية في طهران الثلاثاء المقبل

إلى ذلك أعلنت إيران اليوم السبت أن طهران ستستضيف قمة إقليمية ثلاثية تجمع بين الرئيس محمود احمدي نجاد ونظيريه الباكستاني علي آصف زرداري والافغاني حميد كرزاي الأسبوع المقبل.

وذكر تلفزيون العالم الإيراني الرسمي، أن القمة ستعقد يوم الثلاثاء المقبل، وأنه من المتوقع أن يبحث الرؤساء الثلاثة قضايا سياسية واقتصادية وامنية.

وكان نجاد وزرداري وكرزاي عقدوا قمة مماثلة في 11 آذار/مارس الماضي في طهران، على هامش اجتماع لقادة منظمة التعاون الاقتصادي التي تضم بلدان المنطقة.