قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد:انفجرت عبوة ناسفة في خارج مقهى في بغداد، مساء الأحد، ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص على الأقل وإصابة ما يزيد على 10 آخرين بجروح، وفقاً لمصدر في وزارة الداخلية العراقية.

وكشف المصدرأن قنبلة مخبأة في كيس بلاستيكي انفجرت في الساعة التاسعة مساء، بحسب التوقيت المحلي، خارج المقهى في حي quot;أبودشيرquot; ذي الأغلبية الشيعية.

وفي وقت سابق الأحد، انفجرت سيارة مفخخة في الموصل، شمالي البلاد، ما أدى إلى مقتل عنصر أمن وإصابة أربعة آخرين بجروح. وأوضح مصدر حكومي أن الانفجار وقع بالقرب من منزل الحاكم الجديد لمدينة الموصل، أثيل النجيفي، وأنه استهدف دورية للشرطة.

والسبت، أدى سقوط قذيفة هاون على منزل شرق بغداد، إلى مقتل طفل يبلغ من العمر 16 شهراً، كما جرح ثلاثة مدنيين، وفقاً لما صرح به مسؤول بوزارة الداخلية العراقية.

وأضاف المسؤول أن الهجوم وقع في حي شيعي بمدينة الصدر، على بعد كيلومتر واحد من قاعدة عسكرية أميركية، فيما لم يعرف الهدف المقصود من الهجوم. كما شهد السبت مقتل أربعة من رجال الشرطة العراقيين، في حادثين منفصلين في أحياء بغداد، بعد انفجارين على جانب الطريق أدى كل منهما إلى مقتل شرطيين، وإصابة عدد من المدنيين.

ويوم الثلاثاء الماضي أيضا، قالت قوات الأمن العراقية، إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا، بينهم خمسة من الشرطة، وجرح 15 آخرون بينهم ستة شرطيين، عندما انفجرت سيارة مفخخة كانت تستهدف دورية في بلدة شمال العراق.

ويوم الاثنين، أردى مسلحون مجهولون، ضابطاً رفيعاً في الشرطة العراقية، قتيلا إثر اعتراض سيارته في وسط بغداد، كما أسفر الحادث عن إصابة أربعة من طاقم الحرس بجراح.

وقالت مصادر من الداخلية العراقية، إن العميد عبدالحسين خادم، من مديرية المرور، كان في طريقه إلى عمله في سيارة مدنية، عندما اعترضت سيارتان طريقه وأمطرتاه بوابل من الطلقات النارية.

ويتواصل التردي الأمني الذي يشهده العراق مؤخراً، مسفرا عن مقتل المئات، وخصوصاً في شهر إبريل/نيسان الماضي.


ويعتبر شهر إبريل/نيسان الماضي، أكثر الشهور دموية بالنسبة للقتلى من المدنيين العراقيين، فقد قتل قرابة 290 شخصاً، مقارنة بـ185 قتلوا الشهر السابق، إلى جانب 80 زائراً إيرانياً كانوا يقومون بزيارة الأماكن المقدسة للشيعة في العراق، بحسب إحصائيات وزارة الداخلية العراقية.

كذلك يعتبر شهر إبريل/نيسان الماضي الأكثر دموية للقوات الأمريكية، إذ وفقاً لإحصائية CNN فقد قتل 18 جندياً أمريكياً، منهم 16 سقطوا خلال عمليات عسكرية ضد مسلحين، مقابل تسعة فقط سقطوا في مارس/آذار الماضي.