قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: إتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الثلاثاء الولايات المتحدة بquot;تدريب إرهابيينquot; في كردستان العراق لمحاربة إيران خلال خطاب القاه في ساغيز (كردستان) نقله التلفزيون الايراني مباشرة. وقال خامنئي امام حشد هتف quot;الموت لاميركاquot;، quot;وراء حدودنا الغربية يقوم الاميركيون بتدريب ارهابيينquot;. واضاف quot;يوزعون الاموال والاسلحة لمحاربة نظام الجمهورية الاسلاميةquot; مشددا على ان للاميركيين خططا خطيرة لكردستانquot; وان quot;هدفهم ليس مساعدة الاكراد بل السيطرة عليهمquot;.

وكان خامنئي يشير الى مقاتلي مجموعة بيجاك الكردية الانفصالية التي تتمركز في شمال شرق العراق ويتسلل عناصرها بانتظام الى ايران لتنفيذ عمليات مسلحة. وفي الرابع من شباط/فبراير اعتبرت الخزانة الاميركية هذه المجموعة quot;ارهابيةquot; واعلنت تجميد ارصدتها. واعتبر هذا القرار بادرة حسن نية من قبل واشنطن حيال طهران. واضاف خامنئي ان quot;اصدقاءنا الاكراد في الجانب الاخر من الحدود ابلغونا ان ضباطا اميركيين يقومون في جبال قنديل بتوزيع الاموال على الاكراد الشباب للحصول على معلومات وتدريبهم. وهذا ليس جديرا بالاكرادquot;.

وبحسب التقديرات فان حوالى ثلاثة الاف مقاتل كردي معظمهم من حزب العمال الكردستاني ومن بيجاك يلجأون الى الجبال شمال العراق خصوصا في جبال قنديل عند تخوم كردستان العراق على الحدود مع ايران وتركيا. وحزب بيجاك مرتبط بحزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح في 1984 مطالبا بالحكم الذاتي لشمال شرق تركيا حيث الاغلبية من الاكراد. وتتهم ايران بانتظام الولايات المتحدة بدعم بيجاك ومنظمات اخرى عند حدود ايران وهو ما تنفيه واشنطن على الدوام.