قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: هل كشف نائب الرئيس الأميركي جون بايدن عن موقع المخبأ السري لنائب الرئيس أم لم يكشف ذلك؟ سؤال تتناقله الأوساط السياسية الأميركية بعد تقرير لمجلة quot;نيوزويكquot; قالت فيه ان بايدن كشف موقع المخبأ في العشاء السنوي لنادي quot;غريديرونquot; في حين نفت متحدثة باسمه ذلك.
وذكرت quot;نيوزويكquot; ان بايدن زل لسانه في العشاء السنوي لنادي quot;غريديرونquot; في وقت سابق هذا العام وقال ان المخبأ السري هو غرفة تحت الأرض في quot;المرصد البحريquot; في واشنطن حيث عاش نائب الرئيس السابق ديك تشيني طوال ثمانية أعوام ، والذي هو اليوم منزل بايدن.
غير ان الناطقة باسم بايدن أليزابيث ألكسندر قالت أمس الإثنين في تصريحات نقلتها صحيفة quot;شيكاغو تريبيونquot; ان ما وصفه بايدن في حديثه لم يكن غرفة تحت الأرض بل مكان للعمل في الطابق العلوي من المقر الذي يقال انه استخدم بكثرة من قبل تشيني ومستشاريه.
وأضافت ان هذا المكان تحول بعد انتقال بايدن إلى المقر إلى غرفة للضيوف، لافتة إلى ان بايدن لم يكشف أية معلومات سرية.
يشار إلى ان quot;المرصد البحريquot; بني في العام 1893 وهو المقر الرئيسي لنواب الرؤساء الأميركيين منذ العام 1977.