قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساراييفو:حذر نائب الرئيس الاميركي جو بايدن من الجدل القومي الدائر في البوسنة مذكرا بويلات الحرب الاتنية التي اجتاحت هذه الجمهورية اليوغسلافية السابقة من 1992 الى 1995. وقال في خطاب القاه الثلاثاء امام البرلمان البوسني المركزي في ساراييفو quot;بلادي قلقة (...) على مستقبلكم وعلى مستقبل اطفالكم وعلى الاتجاه الذي تسير فيه بلادكم. منذ ثلاث سنوات شاهدنا تناميا حادا وخطيرا للجدل القوميquot;.

وكان في قاعة البرلمان ايضا المسؤول عن السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا الذي عبر قبلا عن قلق بروكسل حيال هذا الوضع.

واضاف بايدن quot;سمعنا اصواتا تتحدث بلهجة متطرفة وحتى بلهجة تدمر دولاquot;. واعتبر ان نتائج مثل هذا الواقع ستكون quot;سلبية على المجتمع البوسني ومن شأنها ان تعرقل الاصلاحاتquot;.

واضاف quot;هذا الامر يجب ان يتوقف! هذا الامر يجب ان يتوقفquot;.

واكد نائب الرئيس الاميركي ان الطريق الوحيد القابل للحياة للبوسنة هو الانضمام الى الاتحاد الاوروبي وحث قادة الاتنيات الثلاث على العمل معا quot;كي تعمل البوسنة كدولة حقيقيةquot;.

واوضح quot;بامكانكم ان تسلكوا طريق اوروبا او بامكانكم ان تختاروا طريقا بديلا. لقد فعلتم ذلك من قبل. ولكنكم تعرفون النتائجquot;.

وقال ايضا quot;في الاسوأ، سوف تغرقون في الفوضى الاتنية التي وصفت بلدكم لحوالى عشر سنوات وسوف يحكم عليكم التاريخ بقسوة وكذلك اطفالكمquot;.

وزيارة بايدن الى ساراييفو هي المحطة الاولى في جولة ستقوده الاربعاء الى صربيا ثم الى كوسوفو والجمعة الى لبنان.