قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اثينا:انفجرت قنبلة الاربعاء في اثينا بدون ان تسفر عن سقوط ضحايا امام مقر شركة مالية ضالعة في قضية فساد متعلقة بشركة سيمنس الالمانية في اليونان، حسب مصدر في الشرطة. وانفجرت القنبلة المؤلفة من عبوة ناسفة موصولة الى ساعة توقيت، امام مقر هذه الشركة اليونانية الواقع في الطابق الثالث من مبنى في حي كولوناكي بوسط اثينا ما ادى الى خسائر مادية جسيمة.

وتلقت صحيفة محلية واذاعة والشرطة ثلاثة اتصالات من مجهولين تحذر من وقوع الانفجار ولكن لم تتبن اية جهة بعد هذا الانفجار. وطوقت الشرطة شوارع الحي لعدة ساعات في حين ارسلت سيارة اطفاء الى مكان الحادث.

واصدر القضاء اليوناني الاربعاء مذكرة توقيف دولية بحق المدير السابق لمجموعة سيمنس في اليونان ميخاليس خريستوفوراكس لدفعه رشاوى مفترضة عندما كان في منصبه.

ولم يمثل خريستوفوراكس الاربعاء امام قادضي التحقيق في المحكمة الجنائية في اثينا التي استدعته للتحقيق معه. وقال وكيله انه غادر اثينا الى ميونخ (المانيا) لاسباب صحية.

ويحقق القضاء اليوناني منذ عدة اشهر حول شركة سيمنس المشتبه بانها لجأت الى دفع رشاوى للحصول على عقود في مجال الاتصالات في اليونان والمشاركة في نظام امن الالعاب الاولمبية التي جرت في اثينا عام 2004.