قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: عبرت بريطانيا يوم الخميس عن دعمها لجهود الحكومة الافغانية للحوار مع متمردي طالبان الذين ينبذون العنف قائلة ان هناك حاجة الى تسوية سياسية لاحلال السلام في البلاد.
وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند في كلمة امام مركز اوكسفورد للدراسات الاسلامية quot;السلام والامن في افغانستان لا يتحقق من خلال قوات الامن وحدها... انه يعتمد على تسوية سياسية أوسع وأكثر شمولا.quot;
quot;لذلك السبب يتعين علينا ان ندعم جهود الحكومة الافغانية لاعادة دمج اولئك الاعضاء في طالبان الذين هم على استعداد للتخلي عن العنف والمشاركة في العملية السياسية الديمقراطية ونبذ القاعدة.quot;
ويحاول مسؤولون سابقون في طالبان التوسط بين الرئيس الافغاني حميد كرزاي والمتمردين منذ اواخر العام الماضي. ويحث الوسطاء الحكومة على تقديم حماية لاعضاء طالبان وجماعات المعارضة المسلحة الاخرى في اطار مسعى لتمهيد الطريق امام محادثات سلام.
وتحدث الرئيس الاميركي باراك اوباما عن الحاجة الى العمل مع المعتدلين في طالبان في اطار استراتيجية جديدة.
وتصاعد العنف بشكل حاد في افغانستان على مدى العامين المنصرمين رغم نشر قوات اجنبية اضافية لمكافحة تمرد مستفحل. ولبريطانيا أكثر من 8000 جندي في افغانستان يشكلون ثاني أكبر قوة أجنبية بعد الولايات المتحدة.
ونشرت بريطانيا والولايات المتحدة كلتاهما مؤخرا خططا جديدة بشان افغانستان وباكستان تركز على دعم المعونات والتنمية بدلا من التعويل فقط على حل عسكري