قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: قال مسؤولون كوريون جنوبيون اليوم الجمعة أن هناك مؤشرات على أن كوريا الشمالية تستعد لإختبار صواريخ قصيرة المدى في البحر الشمالي الشرقي، إذ بدأت تنقل معدات تستخدم لإطلاق الصواريخ ومنعت السفن من الإبحار في المياه الإقليمية. ونقلت وكالة quot;يونهابquot; الكورية الجنوبية اليوم عن مسؤول في وزارة الدفاع في سيول طلب عدم ذكر اسمه، quot;إننا نشهد أنشطة على طول الساحل الشمالي الشرقي لكوريا الشمالية في الأيام الثلاثة الماضية، بعد رصد تحرّكات لشاحنات مزودة بمدافع وقاذفات صواريخquot;. وقال quot;تشير التحاليل للتحركات العسكرية الى أن الشمال يستعد لتجربة إطلاق صواريخ قصيرة المدىquot;.

كذلك، رجّح مسؤول عسكري كوري جنوبي ان يكون حظر إبحار السفن في المياه الدولية يسبق تجربة صاروخية. وأعلن خفر السواحل في اليابان ان بيونغ يانغ منعت السفن من الابحار على مسافة 130 كيلومتراً من مدينة كيمشيك شمال شرق المنطقة حتى نهاية مايو/أيار الجاري.

وكانت كوريا الشمالية هدّدت بإجراء تجارب نووية وعمليات إطلاق صواريخ بالسيتية عابرة للقارات، في حال لم يعتذر مجلس الامن الدولي عن إدانته لعملية إطلاق صاروخ أجرتها في مطلع نيسان/ابريل الجاري.

يذكر ان كوريا الشمالية أعلنت في 14 نيسان/ابريل انها ستنسحب من محادثات نزع السلاح النووي وستعيد العمل بمنشآتها النووية الرئيسية في يونغبيون احتجاجا على تبنّي مجلس الامن الدولي بياناً رئاسياً يدين عملية إطلاق الصاروخ. وأعلنت بيونغ يانغ أيضاً عن طرد المفتشين الدوليين احتجاجاً على البيان.

وكانت كوريا الشمالية قالت ان تجربة إطلاق الصاروخ تهدف إلى إطلاق قمر صناعي ووضعه في المدار في حين قالت واشنطن وطوكيو وسيول انها تشكل غطاء لتجربة صاروخ باليستي بعيد المدى قادر على بلوغ السواحل الأميركية الغربية.