قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اطلق الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الجمعة حملته للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 حزيران/يونيو مهاجما اسرائيل والغرب والاصلاحيين الذين ينتقدون سياسته.

وامام الالاف من مناصريه احتشدوا في ملعب في جنوب طهران، شدد احمدي نجاد على quot;انجازاتquot; ايران في المجال النووي، مكررا انتقاده للغرب الذي يتهمه بالسعي الى امتلاك القنبلة النووية.

وقال الرئيس الايراني ان quot;الامة الايرانية لن تقبل بسيطرة القوى الظالمةquot;، في اشارة الى الغرب. وردت الحشود هاتفة quot;احمدي نجاد المقاوم، امل المرشد الاعلىquot; وquot;احمدي نجاد البطل، الرئيس المقبلquot;.

واضاف quot;علينا ان نبني ايران ذات دور في القيادة المقبلة للعالمquot;.

وتجاهل الرئيس الايراني لاربعة اعوام ضغوط القوى الغربية ومثلها الانتقادات الداخلية رافضا التخلي عن الانشطة النووية الحساسة.

وتابع quot;لقد دفنا العقوبات في مقابر التاريخquot;، في اشارة الى القرارات الصادرة عن مجلس الامن الدولي والتي تطالب ايران بتعليق برنامجها النووي، وخصوصا تخصيب اليورانيوم.

وقال احمدي نجاد ايضا quot;ثماني دول او تسع فقط تستطيع تخصيب اليورانيوم ونحن من ضمنهاquot;.

كذلك، انتقد الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي، مؤكدا ان quot;سياسته المهادنة ادت الى اغلاق المواقع النوويةquot;.

وهاجم اسرائيل مجددا مستشهدا بعبارة للامام الخميني مؤسس الجمهورية الاسلامية، وقال quot;انهم (الاعداء) مثل الكلاب. اذا هاجمتموهم تراجعوا، لكن اذا تراجعتم هاجموكمquot;.