قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: أبعدت السلطات الإسرائيلية اليوم الثلاثاء فلسطيني من الضفة الغربية كانت اعتقلته مدة 12 عاماً، إلى قطاع غزة. وذكرت مواقع إخبارية تابعة لحركة حماس، أن الأسير المحرر محمود عزام، وصل إلى الجانب الفلسطيني من معبر إيرتز بعد إطلاق سراحه من السجون الإسرائيلية التي قضى فيها 12 عاماً منذ اعتقاله عام 1997 عندما كان عائداً من الأردن.

واحتشد العشرات من كوادر وأعضاء حماس لاستقبال عزام، ورحّب وزير الداخلية في حكومة حماس المقالة فتحي حماد به، قائلاً quot;أهلاً وسهلاً بك في غزة بين أهلك وإخوانك، وإن كانت هذه المناسبة مناسبة سعيدة لكنها منقوصة، لأن الأسير محمود لم يعد إلى أهله وذويه وهذه سياسة العدو في انتقاص الفرحة من قلوب الأسرى المحررينquot;.

وأشار حماد إلى أن حماس قطعت شوطاً كبيراً في صفقة تبادل الأسرى، لكن تعنّت الحكومة الإسرائيلية السابقة هو ما أعاق صفقة التبادل، مطالباً الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو بأن تبدأ في مفاوضات صفقة التبادل من حيث انتهت سابقتها.

ثم التقى عزام رئيس المجلس التشريعي أحمد بحر الذي ندّد بسياسة quot;إبعاد الأسرى بعد إنهاء محكومياتهمquot;، معتبرا ذلك مخالفة صريحة لكافة الأعراف والقوانين الدولية. وقال بحر انها quot;معاناة جديدة تضاف للأسير بإبعاده عن أهله وذويه وإن كان إبعاده في غزة بين أهل لهquot;.