قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء المجلس العسكري الحاكم في بورما للافراج quot;فورا ومن دون شروطquot; عن زعيمة المعارضة اونغ سان سو تشي التي تحاكم بتهمة مخالفة شروط الاقامة الجبرية المفروضة عليها بايوائها في منزلها مواطنا اميركيا مطلع ايار/مايو.

وقال اوباما في بيان quot;ادعو الحكومة البورمية الى اطلاق سراح الامينة العامة للرابطة الوطنية للديموقراطية والفائزة بجائزة نوبل للسلام اونغ سان سو تشي فورا ومن دون شروطquot;. واضاف quot;ادين بشدة وضعها قيد الاقامة الجبرية واعتقالها، واللذين ادانهما العالم اجمعquot;.

واكد اوباما ان quot;الاعتقال المتواصل لاونغ سان سو تشي وعزلها عن العالم ومحاكمتها الاستعراضية المستندة الى اتهامات باطلة تثير شكوكا جدية بشأن ارادة النظام البورمي في ان يكون عضوا مسؤولا في المجتمع الدوليquot;.

ودعيت اونغ سان سو تشي (63 عاما) الفائزة بجائزة نوبل للسلام، للادلاء بافادتها الثلاثاء امام المحكمة للمرة الاولى منذ بدء محاكمتها في 18 ايار/مايو في سجن انسين شمال رانغون التي اثارت استنكارا دوليا شديدا.

ونفت زعيمة المعارضة البورمية امام المحكمة ان تكون خالفت شروط الاقامة الجبرية المفروضة عليها بايوائها مطلع ايار/مايو اميركيا جاء الى منزلها بعد عبوره بحيرة سباحة.

واونغ سان سو تشي متهمة رسميا بانها استقبلت في 4 و5 ايار/مايو اميركيا في الثالثة والخمسين يدعى جون يتاو تمكن في ظروف غامضة من الوصول سباحة الى منزلها الواقع على ضفاف بحيرة اينيا في رانغون.

وهي تواجه عقوبة السجن لفترة تتراوح بين ثلاث وخمس سنوات في حال ادانتها في هذه القضية. وتخضع اونغ سان سو تشي للاقامة الجبرية منذ العام 2003 وحرمت من الحرية طيلة اكثر من 13 عاما خلال السنوات ال19 الاخيرة.