قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: قال زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض دنيز بايكل انه يجب إصدار عفو عن حزب العمال الكردستاني عندما يقوم بتسليم سلاحها، مما يؤشّر إلى انفتاح مهم في مقاربة الحزب للقضية. وقال بايكل لصحيفة quot;حريّتquot; التركية خلال زيارة إلى إقليم أديامان ذي الغالبية الكردية في إطار quot;الانفتاح الكرديquot; لحزبه quot;يمكن تطبيق مشروع عفو في الوقت الذي يقولون فيه quot;لا نريد بعد الآن أن نمارس السياسة من خلال السلاح وسننزع سلاحنا بالكاملquot;.

وتابع انه يجب إصدار عفو عندما يوضح الحزب انه سيسعى لتحقيق مطالبه في إطار الديمقراطية وسيادة القانون. غير ان بايكل شكك في إمكانية حل النزاعات على الرغم من استمرار وصول من وصفهم quot;الإرهابيينquot; من الجبال. وتعهد بايكل بوقف انتقاد حزب المجتمع الديمقراطي إذا وضع الحزب الكردي نشاطاته quot;الإرهابيةquot; جانباً في سياساته.

وأضاف quot;لا يجب أن يكون هناك أسلحة على الطاولة. يجب أن يكون هناك أقلام وأوراق وأفكارquot;. وأوضح بايكل طرحه في ما يتعلق بالمسألة الكردية وقال ان مشروعه يختلف عن المشاريع المطروحة إذ انه يقوم على الاندماج كحل للأزمة التركية والحفاظ على الحقوق والحريات وجعل كل شخص وكل مجموعة إثنية جزءاً من الأمة.

يشار إلى ان حزب الشعب الجمهوري التركي حزب يساري معارض وقد أخفق في الفوز بأي موقع بلدي رفيع المستوى في المناطق الجنوبية الشرقية والمناطق الشرقية في الانتخابات المحلية التي جرت في شهر آذار/مارس الماضي. وتخوض تركيا صراعاً ضد حزب العمال الكردستاني الذي يشن هجمات عليها عبر الحدود من مواقعه في شمال العراق.